header-ad-sample-11

f32177فلسطين المحتلة - اليقين أونلاين

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، على إغلاق المسجد الأقصى المبارك، في أعقاب اندلاع حريق في مركز شرطة الاحتلال داخل باحات الأقصى، فيما قتل شاب فلسطيني برصاص إسرائيلي في الخليل، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن ضد جنود إسرائيليين.

وأفادت وكالة "فلسطين الآن" بأن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط أجواء شديدة التوتر تسود المسجد المبارك.

واعتقلت قوات الاحتلال خلال اقتحامها الأقصى 5 مقدسيين من بينهم سيدتين من داخل المصلى المرواني.

ووفقاً لوسائل إعلام الاحتلال، فإن قائد شرطة الاحتلال أصدر أوامراً بإغلاق المسجد الأقصى حتى إشعار آخر.

وقال مسؤول إعلامي في الأوقاف الإسلامية بالقدس، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدوا بشكل همجي على عدد كبير من المتواجدين في المسجد من الرجال والنساء والأطفال وموظفي الأوقاف، والمرجعيات الدينية، بينهم الشيخ عمر الكسواني، والشيخ واصف البكري.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن عدد من المقدسيين أصيبوا، جراء الاعتداء عليهم بالضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال داخل المسجد الأقصى وتم نقلهم لمستشفى المقاصد.

وأعلن الحراك المقدسي، مساء اليوم الثلاثاء، النفير العام، داعيا الفلسطينيين إلى التوجه للأقصى والتجمع أمام بواباته، تحديا لقرار إغلاقه من قبل الاحتلال.

على صعيد متصل قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقتل شاب فلسطيني في الخليل بزعم محاولة طعن جنود إسرائيليين، وأوضحت أن الشاب هو ياسر فوزي شويكي، ويعمل موظفا في المحكمة الشرعية.

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى