header-ad-sample-11111

 

8980أقدم البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، مساء الخميس، على تقبيل أقدام زعماء جنوب السودان المتحاربين، حاثًا إياهم على عدم العودة إلى الحرب الأهلية والدعوة للسلام.

وقال البابا فرنسيس: "إلى الثلاثة منكم الذين وقعوا اتفاقية السلام، أطلب منكم، كأخ، الاستمرار في السلام، إنني أسأل هذا من القلب، دعونا نمضي قدمًا، ستكون هنالك العديد من المشاكل، لكن لا تخافوا، تقدموا لحل المشكلات".

وأضاف: "لقد بدأتم مسيرة، قد تنتهي على نحو جيد. وعلى الرغم من الصراعات التي ستنشأ، إلا أنها يجب أن تبقى ’داخل المكتب‘. لكن في العلن، وأمام الناس، ابقوا أيديكم متحدّة، وبهذه الطريقة، من مواطنين بسطاء ستصبحون آباء أمّة".

وأوضح البابا فرنسيس: "لن أتعب أبدًا من التكرار بأن السلام ممكن، فالسلام هو هبة عظيمة من الله، لكنه أيضًا واجب أسمى من جانب أولئك المسؤولين عن الناس".

وتابع: "إن جميعنا مدعوون لأن نكون صانعي سلام، لبناء السلام من خلال الحوار والتفاوض والمصالحة"، مشددًا على أن الناس مرهقون بالصراعات، وبأنه "مع الحرب يضيع كل شيء".

 

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى