header-ad-sample-11111

B621طالبت مجموعة الأزمات الدولية، الولايات المتحدة بتعيين مبعوث خاص إلى اليمن لمساعدة التحالف والسعودية في الخروج من مستنقع الحرب في اليمن ووقف صادرات الأسلحة للتحالف كورقة ضغط.

وفي تقرير حديث لها دعت المجموعة، التحالف إلى أن يتوقف عن التفكير في كيفية تحقيق انتصار ما والبحث عن مخرج سياسي.

وأضاف التقرير أن على التحالف أن يلتزم بدلا من ذلك بالبحث عن مخرج سياسي حتى لو كان ذلك يعني إعطاء جماعة الحوثي في المدى القصير وزنا أكبر مما يرغب به.

وفي ما يتعلق بالحجة التي تستخدمها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمواصلة دعم التحالف، وهي مواجهة نفوذ إيران، قالت مجموعة الأزمات إن حسابات ترامب في هذا الشأن كانت خاطئة.

ونقل التقرير عن رئيس مجموعة الأزمات الدولية روبرت مالي قوله إن السعوديين يرون أنهم بحاجة لإنهاء الحرب لكنهم لا يعرفون كيف يفعلون ذلك.

وفي واشنطن، أيد السيناتور الديمقراطي كريس مورفي -وهو أحد أبرز منتقدي حرب اليمن- ما توصل إليه التقرير بعدم إمكانية حسم المعركة ضد الحوثيين عسكريا.

وقال إن “الحوثيين سيكون لهم دور كبير ومهم في الحكم المستقبلي لليمن، لذلك فإن المسألة تتعلق بتقرير كيف سيتعايش السعوديون مع هذا الأمر بطريقة لا تهدد مصالحهم الأمنية على المدى الطويل”.

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى