header-ad-sample-211111

617اتهمت صحيفة إماراتية السعودية باستغلال ملف التنمية في اليمن بهدف تثبيت حضورها العسكري الذي وصفته بـ”المحتل”.

ونشرت صحيفة “العرب” اللندنية التابعة لدوائر الأمن الإماراتية، تقريراً بعنوان "مشاريع سعودية في اليمن بالملايين لمواجهة الانتقادات"، شككت خلاله بفاعلية المشاريع السعودية في اليمن.

ويؤكد التقرير، أن المبالغ التي قدمتها السعودية لا توازي الخسائر التي تعرّض لها اليمن.

وأظهرت دراسة أعدّها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي- حسب تقرير “العرب” أن الخسائر الاقتصادية وصلت إلى 88.8 مليار دولار هذا العام بسبب الحرب على اليمن، وستستمر بالارتفاع طالما أن الحرب متواصلة.

وقال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن أوك لوتسما “حتى لو حلّ السلام غدا، قد يحتاج اليمن إلى عقود للعودة إلى مستويات النمو التي كان عليها قبل اندلاع النزاع”.

الصحيفة التابعة لدوائر الامن الاماراتي، لم تتطرق ولو بحرف واحد عن تحالف الإمارات مع السعودية في حربها على اليمن، بل ركزت على السعودية والانتقادات الموجهة لها فقط.

واستعانت الصحيفة بالباحثة في جامعة اكسفورد اليزابيث كيندال التي تزور المنطقة بشكل منتظم، حسب قولها.. أنه بالتزامن مع تمويل مدارس وعيادات في المهرة في شرق اليمن، نشر السعوديون عسكريين ومعدات في المنطقة كتكريس للاحتلال.

وتوضح “هناك عوامل إيجابية للتواجد السعودي الجديد هذا”، موضحة “الاستثمار في هذه المنطقة التي تعرّضت للتهميش ضروري، لكن العديد من السكان يتحدّثون عن احتلال سعودي”.

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى