drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_alsodan7.jpg

أعلنت لجنة الأطباء السودانيين مقتل 108 على الأقل منذ الاثنين في حملة القمع، بينهم 40 عثر على جثثهم في مياه نهر النيل، مشيرة إلى سقوط 326 جريحا أيضا جراء أعمال القمع.

وتأتي هذه التطورات بينما قتل مواطن وأصيب عشرات آخرون، الأربعاء، خلال احتجاجات عنيفة شهدتها ولاية القضارف شرقي السودان.

وقال شهود عيان إن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي والغاز المدمع تجاه المحتجين، في مدن عدة من بينها العاصمة الخرطوم، لإزالة الحواجز والمتاريس من الشوارع. 

من جهتها أقرت السلطات في السودان بمقتل حوالي 50 شخصا، أثناء قيام قوات الأمن بفض الاعتصام.

في غضون ذلك، أعلنت الأمم المتحدة نقل موظفي برامجها غير الأساسية في السودان إلى خارج البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة إري كانكو إن المنظمة الدولية بصدد سحب بعض موظفيها بصورة مؤقتة من السودان. وأوضحت "نقوم مؤقتا بنقل موظفي الأمم المتحدة غير الأساسيين بينما تستمر جميع عمليات الأمم المتحدة في السودان".

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى