header-ad-sample-211111

636768796279837685بمجرد إطلاق الدعوات الغربية لوقف الحرب في اليمن، تصاعدت المعارك العسكرية في أكثر من جبهة، واشتد أوارها وضراوتها لتلتهم المزيد من الضحايا، وكل طرف يسعى إلى حسم المعركة لصالحه في آخر 30 يوم حرب.

وبالتوازي مع اشتداد المعارك العسكرية، تتزايد وتيرة المعارك الإعلامية بين الطرفين.

حيث أكد المتحدث الرسمي لقوات صنعاء العميد يحيى سريع أن كل محاولات "العدو السعودي" بالتسلل واختراق دفاعات القوات المشتركة في الساحل الغربي كسرت وباءت بالفشل رغم التغطية والإسناد البحري والجوي وسقط نحو 269من مقاتليه قتلى وجرحى فضلا عن تدمير عدد كبير من آلياته وعتاده العسكري.

وأوضح في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ أن 113 من الغزاة والمرتزقة لقوا مصرعهم فيما أصيب 156 آخرين بينهم قيادات كما تم تدمير 69 مدرعة وآلية عسكرية مختلفة خلال مواجهة وإفشال زحوفات العدو على جبهتي كيلو 16 والمطار بالساحل الغربي خلال ال 48 ساعة الماضية.

وأشار إلى أن العدو حاول الزحف بقوام ثلاثة ألوية عسكرية بالإضافة إلى مجاميع المرتزق طارق عفاش منذ صباح يوم أمس حتى اليوم على محورين الأول باتجاه كيلو 16 من اتجاهين والثاني من غرب مطار الحديدة إلا أن مقاتلينا الأبطال كانوا له بالمرصاد وأفشلوا كل محاولاته المسنودة بغطاء جوي كبير من مختلف أنواع الطائرات وكبدوه خسائر كبيرة.

وأوضح بأن حصيلة يوم أمس كانت 70 قتيلا من الغزاة والمرتزقة و101 مصاب وتدمير 28 آلية ومدرعة في اتجاه كيلو 16 في حين سقط 12 قتيلا 15 مصابا من الغزاة والمرتزقة وتدمير ثلاث مدرعات وآلية في اتجاه المطار في حين تكبد العدو اليوم 31 قتيلا منهم 8 سودانيين و40 مصابا وتدمير 14 آلية ومدرعة.

وأكد أن هذه الإحصائيات من قتلى العدو وآلياته هي أولية والتي وصلت المستشفى الجمهوري بعدن حيث هناك العشرات من الجثث والمصابين في مستشفيات المخا والخوخة وفي أرض المعركة لم تنتشل بعد.

ونوه إلى أن المئات من مقاتلي العدوان فروا من هول المعارك التي أسموها بمحرقة الجنوبيين وأن المعلومات تؤكد فرار أكثر من 250 من مقاتليهم باتجاه الخوخة ولا زالت هناك عشرات الجثث في أرض المعركة.

وأشاد المتحدث الرسمي بصمود ويقظة أبطال الجيش واللجان الشعبية وما يسطرونه من ملاحم بطولية في مواجهة العدو ومرتزقته.

وحيا العميد سريع الدور الوطني لأبناء تهامة ومواقفهم الشجاعة والمساندة لأبطال الجيش واللجان الشعبية وهو دور سيسجله التاريخ لأبناء تهامة في أنصع صفحاته.

وأكد أن قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة والقيادات العسكرية الميدانية تقود وتتابع سير الأعمال القتالية وفقا لما يقتضيه الموقف القتالي الميداني على امتداد المسرح العملياتي ومقاتلينا في أتم الجاهزية لمواجهة كافة الاحتمالات.

واختتم قائلا: إن خطوطنا الدفاعية قوية ومتماسكة ومقاتلينا يمسكون بزمام التفوق العسكري الميداني لصالحهم وتم مفاجأة العدو بعمليات نوعية اثبتت قدرة مقاتلينا على التحول من الأوضاع الدفاعية إلى الهجوم المضاد.

من جهة ثانية قالت مصادر عسكرية في قوات تحالف الحرب في اليمن أنها حققت تقدما نحو مواقع جديدة بمحافظة الحديدة غربي البلاد، بإسناد جوي كثيف.

وأوضحت المصادر أنها أحرزت تقدما باتجاه جامعة الحديدة من الخط الساحلي جنوبي المدينة، كما تمكنت من السيطرة على قوس النصر في "كيلو 16"، وهي بوابة الدخول إلى المدينة من الناحية الشرقية.

وقال سكان محليون إن أصوات قصف المدافع والاشتباكات المسلحة اقتربت من المدينة من الناحيتين الشرقية والجنوبية.

وألقت قوات التحالف منشورات حثت فيها الصيادين على الابتعاد عن كافة الجزر القريبة من الحديدة، وعدم الاقتراب من الشواطئ الجنوبية الغربية للمدينة. كما دعت المواطنين للابتعاد عن مناطق المواجهات.

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى