header-ad-sample-211111

العميد يحيى سريعأكد المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع أنه تم التصدي وكسر الزحوفات التي تواصلت منذ ليل أمس حتى مغرب اليوم باتجاه كيلو 16 وشرق وغرب مطار الحديدة، المسنودة بغطاء جوي كثيف.

وأوضح العميد سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن قوات تحالف الحرب على اليمن منيت خلال الـ 24 ساعة الماضية بهزائم نكراء وتكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، حيث سقط 215 من مقاتليهم بين قتيل وجريح بينهم قيادات، منها 35 جثة وصلت إلى أبين صباح اليوم و30 جثة وصلت إلى مستشفيات المخاء عصر اليوم في حين تم نقل 150 ما بين قتيل ومصاب من مستشفيات المخا والخوخة إلى مستشفيات عدن منذ الصباح حتى عصر اليوم، كما وقع العشرات منهم في حقل ألغام باتجاه كيلو 16.

وأكد تدمير وإعطاب 20 مدرعة وآلية عسكرية متنوعة، بينها مدرعات ذات منظومات حديثة تستخدمها القيادات الميدانية.

وأشار العميد سريع إلى أنه تم مفاجأة الطرف الآخر المهاجم بعمليات عسكرية نوعية ناجحة دفاعية وهجومية وخاطفة تم خلالها استهداف تجمعات وتحركات قواته وآلياته نفذتها وحدات متخصصة من القوات المسلحة باحترافية عالية بإسناد سلاح القوة المدفعية والصاروخية.

ولفت إلى أن ما يروج له بعض وسائل الإعلام من انتصارات وهمية ما هو إلا تضليل إعلامي سبق وأن ثبت فشله في التغطية على الهزائم والخسائر الفادحة التي منيت بها قوات الطرف الآخر ومحاولة الهروب من الحقائق الصادمة في الميدان والتي كشفها ولا يزال الإعلام الحربي لقوات صنعاء.

وقال " إن مقاتلي تحالف الحرب يعيشون انهيارا نفسيا ومعنويا بعد أن باءت كل محاولاتهم بالفشل وتكبدهم لخسائر فادحة وفرار المئات من مقاتليهم من ميدان المعارك ".

وحيا الصمود الأسطوري للجيش واللجان الشعبية ومعهم أبناء تهامة الأحرار وثباتهم ويقظتهم العالية وما يجترحونه من ملاحم بطولية في مواجهة ما أسماهم بالمعتدين والغزاة ومرتزقتهم.

وجدد العميد سريع في ختام تصريحه الدعوة للمشائخ والعقلاء والقيادات الوطنية في المحافظات الجنوبية إلى عدم الاستجابة لدعوات التغرير التي يستخدمها العدوان ومرتزقته للزج بأبنائهم إلى محارق الموت ومعارك خاسرة.

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى