header-ad-sample-211111

n888اليقين أونلاين - صنعاء - عدن

كشف رئيس وفد صنعاء في لجنة الأسرى، عبدالقادر المرتضى، عن مبادرة جديدة تقدمت بها جماعته في رمضان وعارضتها السعودية.

وقال المرتضى في تصريح صحفي أن المبادرة قضت بإطلاق سراح ألف أسير من كل طرف وعبر وساطات محلية وشخصيات اجتماعية في مناطق الصراع، لكن الجماعة تفاجأت بتوجيهات سعودية – إماراتية تقضي بوقف كافة عمليات تبادل الأسرى المحلية.

وكان الحوثيون وقوات هادي نجحوا مؤخرا بعقد صفقات ميدانية لتبادل الأسرى.

في المقابل رفض رئيس وفد هادي في لجنة الأسرى، صادق دويد، مبادرة صنعاء، واصفا إياها بالمجزأة والانتقائية.

وطالب دويد في تصريح صحفي بتنفيذ اتفاق السويد بشأن الأسرى كاملا "دون تدخل حزب الله.

ويعد اتفاق الأسرى أحد الملفات التي توصلت الأطراف اليمنية إلى تفاهمات بشأنها خلال المفاوضات التي رعتها الأمم المتحدة في السويد أواخر ديسمبر من العام الماضي.

ورغم مرور أكثر من 5 أشهرعلى الاتفاق لم ينفذ.

واكتفت أطراف الصراع بتنفيذ تبادل محدود تمثل بإطلاق سراح أجانب بينهم جندي سعودي وآخرين من الولايات المتحدة إضافة إلى مفاوضات جارية بشأن ثالث بريطاني.

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



drawas

alkiam

كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

آخر التعليقات

للأعلى