drawas

top banner demo1

الأم أساس التكوين

mogpel3 احترام الأم والبر بها فيه أحاديث كثيرة ومواقف عديدة ، والقرآن الكريم يجعل الآباء محل نقد "إنا وجدنا آباءنا على أمة". "بل يعبدون ما يعبد آباءهم". "أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون " ....إلخ.

والأم محل مدح وإشادة، وتسميات أم القرى ، أم الكتاب ، "هاؤم اقرؤوا كتابيه". والمرأة التي سألت النبي :هل يطيع الزوج زوجته أم أمه؟ فقال: يطيع أمه ، والزوجة تطيع زوجها . وحديث "أمك ثم أمك ثم أمك ..".

والله أرجع موسى إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن ، ولم يرجع يوسف وقد ابيضت عينا يعقوب من الحزن .

والبر بالأم إحسان وتقدير واحترام إلى درجة لا يقول لها "أف ولا ينهرها" ولو كانت كافرة ، بل يعاملها بإحسان ويدعو لها ويصاحبها في الدنيا معروفا .

النبي إسماعيل تربى مع أمه في مكة، والنبي عيسى بدون أب ربّته أمه ، والنبي محمد عليه الصلاة والسلام مات أبوه قبل ولادته وربّته أمه وحليمة السعدية .

ولأن الأم مدرسة فاليهود لا يعتبرون اليهودي خالصا إلا إذا أمه يهودية . لذلك نقول: اللغة الأم وأي لغة ثانية مهما أجادها فهي لغة ثانية أي خالة . ويتم استعارة الأم للوطن فيقول (أمي اليمن) أمنا صنعاء والأخت عدن، وألقاب أم المؤمنين .. أم البنين .. أم المساكين .. أم الدنيا ، أم المعارك.

والصنعاني إذا لم يعجبه كلام شخص يقول (علم امه) فالأم أساس تكوين الشخص (والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة) كي تتعلموا من الأم أولا ثم الأسرة.

وفي ثقافة شرقية إن الله يتجسد في الأم ، وعبادة الأم هي عبادة الرب كما في المثل الهندي .. وفي الإسلام (الجنة تحت أقدام الأمهات).

كثير من الأبناء اعتنقوا الماركسية والاشتراكية ، والبعثية والناصرية وحركة القوميين العرب والإخوان المسلمين. كلهم فلسفوا وتفلسفوا ناقشوا وحاضروا وتعصبوا قاتلوا وضاربوا. وبقي علم الأم داخل القلوب ، إنك سيد بن سيد يجب أن تحكم البلاد وحدك وأن يموت الشعب من أجلك.

ستون عاما من الثورة تعلم الأبناء في كل المجالات وتخصصوا في مختلف العلوم ونالوا أعلى الشهادات (دكتوراه) حصلوا على أرقي المناصب في جميع مؤسسات الدولة مدنية وعسكرية، وبقى علم الأم يجري في الدماء "إنك سيد بن سيد والناس عبيدك يجب أن تحكم وحدك".

مثال توضيحي

في عام ١٩٨٠م كنت أخزن مع الدكتور أبو بكر السقاف في منزله قرب الجامعة القديمة ، أتناقش معه حول وجود الله ويرفض رفضا قاطعا وجود رب وكان يقول ((إن الرب خرافة من صناعة العقل البشري الذي يبحث عن قوة عظمى تنصفه وأن الأديان كذبة والأنبياء مصلحون اجتماعيون ، وبإمكان أي شخص أن يكون نبيا في خدمة الناس بل وهم يطلقون اللقب عليه ، فلان هذا نبي ، هذا من الملائكة ، هذا ولي ، ولذلك رثى نزار قباني عبدالناصر بقوله : قتلناك يا آخر الأنبياء. وفي المقابل يتم إطلاق صفات الشرير بأنه شيطان ، إبليس،  جني))

 وكان بجانبنا الدكتور يوسف محمد عبدالله (شريكه في إيجار المنزل) يقول لي: مشتقدرلوش "أي السقاف". وفعلا ولا قدرت له.

لكن في عام ١٩٨٥م استجاب الدكتور أبوبكر السقاف لـ علم أمه ، فكان مقررا لاجتماعات مفكري الزيدية لاستعادة الحكم الزيدي ، ولخص الوثائق والأوراق والمحاضر وصاغها كتابا صدر باسم د.محمد عبدالسلام ، وتم توزيع الكتاب على أعضاء مجلس الشعب التأسيسي ومشاىخ الطوق ومشائخ من أسفل ومن فوق .

إذا قرأ الكتاب إخوانجي يرميه من قراءة المقدمة البلشفية وأقوال ماركس ولينين ويضحك قائلا(هذه كذبة ماركسية على الزيدية) والأمن الوطني قام باعتقال كل واحد اسمه محمد عبدالسلام ، وضمن المعتقلين الأستاذ محمد عبدالسلام أبوزيد مدير عام العلاقات العامة في وزارة التربية والتعليم، ولم يتبادر إلى ذهنهم أن الإسم وهمي "مستعار"، رغم الإشارة في الكتاب أنه تم تسليم الوثائق إلى الدكتور أبو بكر السقاف لتكون الصياغة واحدة .

لقد ساروا على برنامج الكتاب كما هو منذ ١٩٨٥م ونفذوه بحذافيره مستغلين جهل عفاش وغباء الإصلاح وحقد اليسار .

لا تستغرب من علاقة الدكتور السقاف بالإمامة، فقد بدأت العلاقة بين الماركسية والإمامة في وقت مبكر، وتحديداً عام ١٩٤٤م عبره في تعز.

في عام ١٩٨٥م صدر كتاب (كفاح شعب وهزيمة امبراطورية) للمناضل محمد سعيد عبدالله ( محسن الشرجبي) تحدث فيه عن الإمامة في الشمال وأنها تمثل قمة الإشتراكية والتقدمية، مستدلاً بـ:

١- أقامت الإمامة علاقة مع الدول الإشتراكية مثل ألمانيا الشرقية والاتحاد السوفيتي والصين ، ولم تعقد اتفاقات مع الدول الإمبريالية.

٢- لم تتح فرصة للبرجوازية أن تنشأ وتتكون فقد جعل الشعب فقيرا كادحا وهذا من أسس الإشتراكية، بل وقد أعدم عددا من البرجوازيين مثل الخادم غالب والمحلوي وغيرهم.

٣- لم تتح الإمامة للإقطاع أن يكبر فقد أعدمت عددا من المشائخ بما فيهم حميد بن حسين الأحمر وأخوه.

٤- أتاحت للقوى الثورية أن تؤسس أول مكتب ماركسي في الجحملية يديره أبو بكر السقاف وعمر الجاوي بدعم مباشر من الإمام أحمد.

٥- لم تتح للرجعية أن تتشكل ، فقد أعدمت عددا من العلماء (علماء الدين) .

لذلك كان عبدالرزاق باذيب يشن حملة صحفية شعواء ضد حزب الأحرار في عدن ويعتبر الزبيري والنعمان عملاء بريطانيا يخدمون أهدافها.

وتآمرت بريطانيا وأمريكا على الإمامة بالانقلابات والتمردات وآخرها ثورة ٢٦سبتمبر حيث جابت الجيش المصري إلى اليمن بإشراف عميل أمريكا أنور السادات.. هذا الجيش المصري العميل هو سبب هزيمة مصر في ١٩٦٧م ، بحسب تعبيره.

وقد لقيت الشرجبي في ديوان باسندوة عام ٢٠٠٦م ونقدت كتابه في جلسة القات ، قال اكتبها لي كتابة .

فقد بدأت علاقة أبو بكر السقاف بالإمامة في وقت مبكر ، وليس غريبا أن يتحالف حزب الحق مع الاشتراكي في ١٩٩٣م ، ولا أن يقف الاشتراكي مع الحوثية في ٢٠١٥م رغم أنه ضمن تحالف اللقاء المشترك.

آخر مرة لقيت فيها الدكتور أبو بكر السقاف في عام ٢٠١٧م وقد شاخ، فقلت له عاجبك هذا الوضع ؟ فقال : خلي الحوثة يؤدبون العفافيش والاصلاح ، وبعدها لكل حادث حديث.

كاريكاتير