البعثة الأممية تؤكد زيادة دورياتها في موانئ الحديدة غربي اليمن

alhodidah pethah2أكدت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، الثلاثاء، زيادة دورياتها في موانئ الحديدة، الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) غربي اليمن، للحفاظ على طابعها المدني.

وقالت البعثة في بيان، إن رئيس البعثة الجنرال مايكل بيري، اختتم زيارة استغرقت أسبوعا إلى نيويورك، حيث قدم أول إحاطة له إلى مجلس الأمن.

وأوضح البيان أن "بيري التقى أثناء تواجده في نيويورك، بممثلي الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وممثلي كلا من الهند وأيرلندا والإمارات العربية المتحدة والنرويج، إضافة إلى سفير اليمن لدى الأمم المتحدة، عبد الله السعدي، وأطلعهم على أنشطة البعثة، وشدد على أهمية العمل مع الأطراف لمواجهة التحديات والنهوض بالقضايا الأكثر أهمية كالإجراءات المتعلقة بالألغام.

ونقل البيان عن الجنرال بيري قوله إن "البعثة تعمل على توسيع نطاق مراقبتها للوصول إلى المناطق التي تشهد عدم الاستقرار في المديريات الجنوبية للمحافظة".

وأضاف أن "البعثة تمكنت من زيادة دورياتها الروتينية إلى موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، لدعم الحفاظ على طابعها المدني".

وتسلم الجنرال بيري أواخر يناير الماضي مهام عمله كرابع رئيس للبعثة ولجنة تنسيق إعادة الانتشار المشكلة بموجب اتفاق استوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر 2018م.