برنامج "الغذاء العالمي" يعلق جميع أنشطته في اليمن

yemen alkeda alaalmyقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إنه علق الشهر الماضي جميع أنشطة الصمود وسبل العيش في اليمن بسبب نقص التمويل.

 وأكد البرنامج في بيان له، أنه "اضطر في شهر مايو الماضي إلى تعليق جميع أنشطة الصمود، بسبب نقص التمويل ومن المتوقع أن تؤثر بشكل كبير على التدخلات التغذوية في اليمن خلال الأشهر المقبلة".   

وأوضح البرنامج أنه "منذ نهاية شهر مايو، لم يتلقَ سوى نصف ما تم استلامه في نفس الوقت من العام الماضي.

وأشار إلى أن معدلات استهلاك الغذاء غير الكافي وصلت في مايو إلى 47 في المئة على الصعيد الوطني (53 في المئة في المناطق الخاضعة للحكومة اليمنية، و46 في المئة في المناطق الخاضعة لسلطات الحوثيين".   

 وأضاف أن تعطل إمدادات القمح العالمية الناجم عن الصراع في أوكرانيا يهدد بتفاقم أزمة الأمن الغذائي في اليمن، مع تصاعد أسعار القمح العالمية، وتضاؤل مخزونات القمح في البلاد، وتراجع القوة الشرائية للقطاع الخاص اليمني.

 وأشاد البرنامج بقرار الحكومة السماح بتدفق الوقود إلى موانئ الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، مشيراً إلى أن ذلك أدى إلى التخفيف بشكل كبير من التأخيرات في عمليات تسليم برنامج الأغذية العالمي.