مقتل وإصابة عشرات المستوطنين الإسرائيليين في هجوم مزدوج بالقدس المحتلة

2102شهدت مدينة القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، وقوع انفجارين أحدهما في محطة حافلات، والآخر قرب “مفترق راموت” عند مدخل المدينة.

وأعلنت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي وقوع انفجار في محطة حافلات في القدس، أسفر حتى اللحظة عن قتيل واحد وأكثر من 47 جريحاً ، بينهم ثلاثة حالتهم خطرة جداً إضافة إلى إصابات هلع.

وكشف سفير واشنطن لدى الكيان الإسرائيلي توماس نايدز، أن اثنين من المواطنين الأمريكيين كانا من بين جرحى التفجيرات التي هزت القدس.

ولا تزال تفاصيل الحادث قيد التحقيق، لكن، بحسب التقارير الأولية وفقاً للمواقع الإسرائيلية، فإن الانفجار ناتج عن عبوة ناسفة وضعت في كيس. وتم تفجيرهما عن بُعد.

وتحدثت صحيفة "هآرتس" عن الاشتباه بهجوم مزدوج في القدس أوقع عشرات الجرحى في موقعين، بينهم 4 في حال حرجة جداً.

وذكرت "القناة 13" أنه بحسب فرضية شرطة الاحتلال "فإن مهندساً متخصصاً هو من حضر وجهز العبوات التي تحتوي على كميات كبيرة جداً من المسامير والبراغي".

ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ "ما حصل هو عملية منسقة جداً ومزدوجة، وهناك خشية من وجود عبوات أخرى في شوارع القدس".

المزيد من الأخبار في هذا القسم: