5 قتلى و124 جريحا خلال الاحتفال بفوز اليمن ببطولة غرب آسيا

5 قتلى و124 جريحا خلال الاحتفال بفوز اليمن ببطولة غرب آسيا

سقط 5 قتلى و124 جريحا، برصاص طائش أطلقه محتفلون بفوز المنتخب اليمني ببطولة غرب آسيا للناشئين.

وأعلنت وزارة الصحة بصنعاء، اليوم الثلاثاء، تسجيل 5 وفيات و124 إصابة خلال الاحتفالات الشعبية بمناسبة فوز المنتخب اليمني ببطولة غرب آسيا للناشئين.

وأوضحت الوزارة أنه تم تسجيل 129 حالة إصابة نتيجة راجع الأعيرة النارية التي تم إطلاقها مساء الإثنين في عدد من المحافظات اليمنية، وأنه توفيت 5 حالات من تلك الإصابات.

وفي عدن قالت مصادر طبية في مستشفى "أطباء بلا حدود" إن المستشفى استقبل مساء الاثنين عدة إصابات لمدنيين يمنيين، من بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، إثر تعرضهم لعيارات نارية أطلقها المحتفلون في مديريات عدن.

وأشارت المصادر إلى أن حالة الطفلة خطيرة، بعد إصابتها بالرأس، وأن المستشفى رفض استقبالها بسبب عدم قبوله الأشخاص المصابين بطلقات نارية في الرأس، وطلبوا من أسرة الطفلة نقلها إلى مستشفى آخر بشكل عاجل.

وأحرز منتخب اليمن للناشئين لقب بطولة غرب آسيا لكرة القدم، مساء الإثنين، عقب تغلبه في النهائي على نظيره السعودي بركلات الترجيح (4/3)، مهديا الجماهير الرياضية في البلاد فرحة غير مسبوقة بتتويج هو الأول من نوعه.

وخرج آلاف اليمنيين إلى الشوارع في كافة المدن، وأشعلوا السماء بالألعاب النارية وأطلقوا النيران وأبواق السيارات، مرددين الأغاني والأهازيج الوطنية، والتلويح بالعلم الوطني احتفالا بتتويج منتخب بلادهم بلقب بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم للناشئين، لأول مرة.