ظهور متوفي في قاعة عزائه بصنعاء

09152 حدث مالم يكن في الحسبان

اصحاب الاهنوم لحالهم وكل الحب لهم للأمانة.

ههههههه

اليوم وأثناء صلاة الفجر مات الحاج عبدالله

كان طيب ومعروف لدى كل أبناء الحارة كبارا وصغارا

كان قريب من الناس بلطافته وابتسامته وبشاشته.

تم دفنه بعد صلاة الظهر .. وتغدينا غدا دولي وكأننا فارحين بموته ههههههه

بعد الظهر خزنا في صالة "درة الأماكن"

كان الحضور كثير دليل على محبة الناس له .

مالم يكن في الحسبان

وأثناء التخزينة وبينما المنشد بينشد تفاجأ الحضور جميعا بسماع صوت المنشد يقول بلهجة صنعانية مرتجفة : يعوووووووه ياباه

وكأنه مصاب بالملاريا .

وتفاجأ الحضور بدخول الحاج عبدالله من باب الصالة مغبرا متهالكا لابس مقطب ورشوان، ومعه باكورة عصى يتوكأ عليها وبيسعل اهو اهو .

فتفايط كل من في الصالة وحدث زحام غير مشهود على طاقات الصالة بيهربوا الناس .. من الذعر بعضهم ترك قاته والصحة الماء مكان جلسته وهربوا

والبعض كان يردد: أن،،،،، عارها بلاد .

وحصلت فوضى عارمة في الصالة خوفا وهلعا أكثر مما وقع في الصالة الكبرى لوما قصفها التحالف .

أنا عن نفسي تسمرت مكاني شاخصا بصري الى الحاج عبدالله

 كيف خرج من قبره الملعون .. وللأمانة نتفت لي علاقية قات خلقة حق واحد كان مخزن قبالي هرب مع الهاربين .

ولولا عناية الله تدارك الفوضى تلك أحد الأولاد مسك المكرفون وصاح بأعلى صوته :

كلن في مكانه .. على جميع الحاضرين يرجعوا مكانهم

لا تفتجعووووووش لا تفتجعوش .. هذا جدي_حمود .. الأخ التوأم لجدي_عبدالله سعليكم

😂😂😂😂😂😂😂

# من صفحته في الفيسبوك

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

  • عضة كلب تقتل طفلة طرائف وغرائب