drawas

top banner demo1

الإصلاح يدين اغتيال العاروري ويدعو لوقف حرب غزة ومحاكمة قادة الاحتلال

aleslahأدان حزب التجمع اليمني للإصلاح، الأربعاء، اغتيال نائب رئيس حركة حماس صالح العاروري، مجددا دعوته لوقف الحرب في غزة، ومحاكمة قادة الاحتلال.

ودعا حزب الإصلاح في بيان له كل شعوب العالم الحر إلى الضغط على الاحتلال الصهيوني، للتوقف الفوري عن جرائمه وحرب الإبادة التي يشنها ضد الفلسطينيين.

وأكد البيان، إدانة التجمع اليمني للإصلاح لكل جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وآخرها جريمة اغتيال القائد صالح العاروري ورفقائه.

كما دعا للتحرك على كافة المستويات لمحاكمة قاداته المسؤولين عن تلك الجرائم.

وأوضح البيان أن "الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، تتابع الجرائم الوحشية المتواصلة التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وآخرها ما قام به ليلة أمس الثلاثاء، من جريمة غادرة باغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري، في العاصمة اللبنانية بيروت".

وأضاف بيان الإصلاح أن "هذا الكيان المجرم الذي يقتل بطائراته وأعتى أسلحته الأطفال والنساء والمدنيين دون رادع أو حساب، قد أضاف بجريمته الجبانة واغتيال العاروري ورفقائه جريمة أخرى إلى سجله المثقل بالجرائم التي يرتكبها منذ تسعين يوما في غزة أمام مرأى ومسمع العالم، في محاولة منه لكسر إرادة الشعب الفلسطيني الصابر الثابت على أرضه، والمتمسك بحقه".

وأشار إلى إن "الجرائم التي يرتكبها ما كان لها أن تتم لو أن المجتمع الدولي ومؤسساته قد قامت بواجبها في كف يد الإجرام الإسرائيلية عن الشعب الفلسطيني".

كاريكاتير