No More Articles
وحد الناشئون بأقدامهم ما مزقه السياسيون بعقولهم

وحد الناشئون بأقدامهم ما مزقه السياسيون بعقولهم

أشبال بعمر الزهور ، رفضوا كرة النار التي صنعها السياسيون ووحدوا بأقدامهم قلوب كل اليمنيين ، لا حديث منذ مساء الأمس يعلو فوق حديث هذا الانتصار ، ولا خبر يحظى في مواقع التواصل الاجتماعي باهتمام يضاهي خبر هؤلاء الأشبال الذين وحدوا بأقدامهم ما مزقه السياسيون بعقولهم .

ثمة دلالات تتجاوز صنعاء وعدن في هذا الحدث ، وتتسع لتشمل كل المدن اليمنية ، يمكن ملاحظة ذلك من الاهتمام الشعبي الكبير بهذا الانتصار ، وتحويله إلى تغطيات تتوزع على التحليل الجاد والتعليقات الساخرة ، أولى هذه الدلالات وأهمها ، هي أن اليمن لا تزال توحد أبناءها وأن الوحدة ما زالت القضية الأكثر حيوية . وثانيها ، أن هؤلاء الأشبال لم يحققوا نصرا يخصهم ، بل فتحوا أيضا شباكا للأمل والفرح لكل اليمنيين .

علمنا هؤلاء الصغار ، أن هناك شيئا وحيدا فقط يمكن أن يوحد اليمنيين وهو العمل الجماعي ولا يمكن لأي نهج غير العمل الجماعي يحقق الانتصار ، هكذا أحد عشر لاعبا استطاعوا توحيد اليمنيين وألهموا شبابا مثلهم بأنه لا مجال لليأس والإحباط ، وأنه لا قوة أكبر من إرادة العمل الجماعي .

يحق لهؤلاء الصغار بأعمارهم ، الكبار بإنجازاتهم ، أن ينظروا إلى الكون كله عبر أقدامهم الصغيرة ، فهي أوسع بكثير من كل عقول السياسيين الذين مزقوا الجغرافيا ومزقوا النسيج الاجتماعي ، واستبدلوا الهوية اليمنية بهوياتهم الفرعية .

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

ebnsalman paidun
حزيران/يونيو 18, 2022 133

مجلة أمريكية: اليمن من سيدفع فاتورة تصالح الرئيس بايدن مع السعودية

نشرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية مقالا للصحفي ديفيد كينر، قال فيه إن المنطقة المحيطة بقصر المعاشيق، حيث يقيم “رئيس الوزراء اليمني”، أصبحت الآن محتلة بالكلاب البرية، يلازمها إلقاء عربة مصفحة صدئة بالقرب من بوابة القصر، وكانت الغربان تدور بانتظام حول القاعة التي…

عربي ودولي

اتجاهات

مقبليات

إذا أراد مجلس القيادة أن ينجح فليجعل الأمن من أولوياته الأولى، فالأمن كان أول طلب للنبي…
mogpel3

بين حكومتي صنعاء وعدن

في المحافظات الشمالية مشكلات اقتصادية وأزمة مشتقات نفطية .. مشكلات غياب المرتبات وارتفاع…
mogpel

تشاور المهرّجين!

- التشاور في الرياض واتفاق الهدنة في سلطنة عمان ، والشرعية ليست بينهما ، كيف نفهم هذا…
mogpel