No More Articles
نظريات خائبة

نظريات خائبة

1- كان الاعتقاد السائد لدى كثير من المتعلمين وأنصاف المثقفين المؤدلجين أن السارق فقير لا يملك قوت يومه وليس لديه عملا يعيش منه، وأمطروا الفقير المسكين بالرحمة والاسترحام لمساعدته، بل أصبح قرينة لدى الأجهزة المختصة للبحث عن المسروقات بين الفقراء، ثم تبين أن السرق بلاطجة لهم سند اجتماعي يحميهم ويدافع عنهم، أو سند وظيفي في الدولة، أو سند سياسي، ولديهم أدوات المهنة والوسائل والأساليب، ولا وجود لمن يسرق الكدمة وقرص الخبز.

2- اعتقاد سائد أن الفقر يزيد من الشذوذ الجنسي بحثاً عن لقمة العيش، تبين أن الجائعة لا تتحرك غريزتها الجنسية ولا الجائع، وأن أكثر الشبكات التي سقطت بيد الأمن كانت من الأسر المتخمة بالمال، وأن المثل الشعبي القائل: ( لا قحب إلا من سلا) صحيح.

3- اعتقاد التحالف ضد الشرعية والانقلاب في اليمن أن قتل الشعب في شمال اليمن بالجوع والقصف ومنع المرتبات وارتفاع أسعار المشتقات يمكن أن يحدث ثورة، أسوة بثورة الخبز في فرنسا، وهذا اعتقاد أهبل، إذ لا يمكن للجائع أن يقوى على الحركة في المظاهرات ، وسلاحه قد باعه ليقتات منه، ولا يمكن أن يثور مع تحالف يقتله.

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

ebnsalman paidun
حزيران/يونيو 18, 2022 133

مجلة أمريكية: اليمن من سيدفع فاتورة تصالح الرئيس بايدن مع السعودية

نشرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية مقالا للصحفي ديفيد كينر، قال فيه إن المنطقة المحيطة بقصر المعاشيق، حيث يقيم “رئيس الوزراء اليمني”، أصبحت الآن محتلة بالكلاب البرية، يلازمها إلقاء عربة مصفحة صدئة بالقرب من بوابة القصر، وكانت الغربان تدور بانتظام حول القاعة التي…

عربي ودولي

اتجاهات

مقبليات

إذا أراد مجلس القيادة أن ينجح فليجعل الأمن من أولوياته الأولى، فالأمن كان أول طلب للنبي…
mogpel3

بين حكومتي صنعاء وعدن

في المحافظات الشمالية مشكلات اقتصادية وأزمة مشتقات نفطية .. مشكلات غياب المرتبات وارتفاع…
mogpel

تشاور المهرّجين!

- التشاور في الرياض واتفاق الهدنة في سلطنة عمان ، والشرعية ليست بينهما ، كيف نفهم هذا…
mogpel