No More Articles
بريطانيا والسعودية وجهان لعملة واحدة

بريطانيا والسعودية وجهان لعملة واحدة

إذا كان تاريخ 30 نوفمبر 1967 هو إعلان الشعب اليمني استقلاله من المستعمر البريطاني .

فإن 30 نوفمبر 2020 هو إعلان الشعب اليمني استقلاله الحقيقي من المستعمر السعودي والوصاية البريطانية والدولية بمختلف مسمياتها .

منذ مطلع القرن العشرين قامت المملكة البريطانية بغرس المملكة السعودية كبذرة خبيثة في المنطقة لتثمر زعزعةً وتجزيئاً للمنطقة العربية والإسلامية .

من يومها وكل كارثة ودسيسة ومصيبة في الأمة الإسلامية إلا وفيها رائحة خيانة سعودية ويد غدر سعودية ولئامة عقال سعودي .

وما معاهدة ( دارين ) التي وقعت بينهما في عام ١٩١٥ الا خير شاهد على عمق الصلة التاريخية بين الأم وبنتها غير الشرعية ، وقد تلتها معاهدة واتفاقية ( جدة ) في عام ١٩٢٧ ، والتي بدأت بالاستهلالة التالية :

” جلالة ملك بريطانيا وأيرلندا والممتلكات البريطانية من وراء البحار وإمبراطور الهند من جهة، وجلالة ملك الحجاز ونجد وملحقاتها من جهة أخرى ” راجع ويكيبيديا للاطلاع على بنود المعاهدة .

بعد أكثر من قرن هاهو التاريخ يعيد نفسه والزمان يدور دورته ليقول لنا أن الشعوب لن تتحرر حتى تعي حقيقة أعدائها ، وأن التستر خلف المقدسات الدينية والشعارات العربية لا ينفي خيانة الخائن لأمته .

وإذا كان العقال العربي قد تحول إلى اللون الأسود منذ سقوط الأندلس فإني موقن تماماً أن العقال العربي سيستعيد عروبته وكرامته البيضاء يوم يسقط العقال السعودي من رأس الأمة .

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

ebnsalman paidun
حزيران/يونيو 18, 2022 133

مجلة أمريكية: اليمن من سيدفع فاتورة تصالح الرئيس بايدن مع السعودية

نشرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية مقالا للصحفي ديفيد كينر، قال فيه إن المنطقة المحيطة بقصر المعاشيق، حيث يقيم “رئيس الوزراء اليمني”، أصبحت الآن محتلة بالكلاب البرية، يلازمها إلقاء عربة مصفحة صدئة بالقرب من بوابة القصر، وكانت الغربان تدور بانتظام حول القاعة التي…

عربي ودولي

اتجاهات

مقبليات

إذا أراد مجلس القيادة أن ينجح فليجعل الأمن من أولوياته الأولى، فالأمن كان أول طلب للنبي…
mogpel3

بين حكومتي صنعاء وعدن

في المحافظات الشمالية مشكلات اقتصادية وأزمة مشتقات نفطية .. مشكلات غياب المرتبات وارتفاع…
mogpel

تشاور المهرّجين!

- التشاور في الرياض واتفاق الهدنة في سلطنة عمان ، والشرعية ليست بينهما ، كيف نفهم هذا…
mogpel