No More Articles
السعودية في خدمة إيران

السعودية في خدمة إيران

السعودية تخدم إيران أكثر من الحوثي، حيث عملت على:

1- تفكيك وتدمير وملاحقة العقائديين الذين يقفون ضد الشيعة مثل الإخوان والإصلاح والوهابية ويحافظون على تماسك الجبهة الداخلية ويثيرون حماس الحرب ضد إيران.

2- عملت على إيصال الحوثي إلى صنعاء لضرب الإصلاح وملاحقتهم بالتنسيق مع الدنبوع وعفاش.. ويوم سقطت عمران كتبت في الفيس والصحيفة (السعودية ستوصل الحوثي إلى صنعاء لكنها ستدفع الثمن غاليا جدا لإخراجه).

3- أضعفت جيش الشرعية وقد وصل نهم وأخذ الجوف ودخل تخوم صعدة فجمدته وعزلت كل القيادات القوية الواعية المؤثرة مثلما عزلت المسؤولين الأقوياء في الحكومة الشرعية.

4- لا معها جيش بري مسلح ومدرب تخوض الحرب ولا سلّحت جيش الشرعية وسمحت له يواصل. إنها تعتمد على الطيران وحده والطيران لا يحسم معركة برية.

5- تركت الحرب لاستعادة الدولة اليمنية وذهبت تتوسع في المهرة وحضرموت وتركت بن زايد يحارب الشرعية أينما حلت ولا يسمح لها أن تقيم في عدن أكثر من أسبوعين.

6- غيرت محمد بن نائف من ولاية العهد وهو عدو الشيعة اللدود وعينت محمد بن سلمان ضفعة إيران عضو المحفل الماسوني المستجد.

7- تفاعلت مع ايقاف الحرب في الحديدة وقد هرب الحوثة إلى الجبال المحيطة والآن قد نخلوا شوارع الحديدة أخاديد ومتارس وسلاح ثقيل استعدادا للمعركة الفاصلة.

8- تمنع تحرك قوات الشرعية إلا بإذنها وتنام طويلا حتى يتم مهاجمتها والالتفاف عليها وما عندها استطلاع حربي قبل حدوث ذلك بل ما يعرفون كلمة استطلاع لنفسها.

9- تعاونت مع الإمارات في محاصرة موارد الشرعية من النفط والغاز والمطارات والموانئ وتعطيها وديعة لا يجوز المساس بها.

10- كلما حاولت الشرعية بسط سلطتها الداخلية ضد المتمردين عليها تتدخل السعودية كوسيط للحوار بين الشرعية والتمرد وتمنح المتمردين بالحوار ما عجزوا عنه بالحرب.

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

ebnsalman paidun
حزيران/يونيو 18, 2022 133

مجلة أمريكية: اليمن من سيدفع فاتورة تصالح الرئيس بايدن مع السعودية

نشرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية مقالا للصحفي ديفيد كينر، قال فيه إن المنطقة المحيطة بقصر المعاشيق، حيث يقيم “رئيس الوزراء اليمني”، أصبحت الآن محتلة بالكلاب البرية، يلازمها إلقاء عربة مصفحة صدئة بالقرب من بوابة القصر، وكانت الغربان تدور بانتظام حول القاعة التي…

عربي ودولي

اتجاهات

مقبليات

إذا أراد مجلس القيادة أن ينجح فليجعل الأمن من أولوياته الأولى، فالأمن كان أول طلب للنبي…
mogpel3

بين حكومتي صنعاء وعدن

في المحافظات الشمالية مشكلات اقتصادية وأزمة مشتقات نفطية .. مشكلات غياب المرتبات وارتفاع…
mogpel

تشاور المهرّجين!

- التشاور في الرياض واتفاق الهدنة في سلطنة عمان ، والشرعية ليست بينهما ، كيف نفهم هذا…
mogpel