No More Articles

بوساطة عراقية .. اتفاق سعودي إيراني على إنهاء الحرب في اليمن

images 73كشفت وسائل إعلام سعودية، اليوم، عن اتفاق تم بمبادرة عراقية ودعم سعودي وإيراني بشأن إنهاء الحرب في اليمن والدخول في حوار يمني يمني.

يأتي هذا بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الأحد، إلى العاصمة السعودية الرياض، قبل أن يتوجه في نفس اليوم إلى العاصمة الإيرانية طهران.

وقال الكاظمي في مؤتمر صحافي مع الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي إنّه تم بحث القضايا المصيرية المشتركة والسعي لاستتباب الامن في المنطقة. مشيرا الى أثر ذلك على الهدنة في اليمن داعيا لإنهاء تلك الحرب واحلال السلام.

وقال رئيسي انّ الشعب العراقي هو الأقرب تاريخيا الى الشعب الإيراني.

وأضاف نحن والعراق نؤكد السلام في المنطقة. فيما تبدو الوساطة العراقية قد آتت ثمارها بين السعودية وايران.

وكان عقد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأحد ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي جلسة مباحثات استعرضت سبل «دعم وتعزيز الاستقرار» في المنطقة، في مستهل جولة قصيرة للكاظمي ستقوده إلى إيران أيضا في إطار وساطة بين الرياض وطهران.

فيما قالت مصادر دبلوماسية في طهران انّ قرار فتح السفارتين في الرياض وطهران بات وشيكاً بعد التفاهم الإيجابي بين الجانبين . وأضافت المصادر ان تطور المباحثات الإيرانية السعودية انعكست على التهدئة في اليمن.

واستضاف العراق خمس جولات من المفاوضات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين في الأشهر الأخيرة بهدف تطبيع البلدين لعلاقتهما المقطوعة منذ العام 2016.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أنّ الأمير محمد الحاكم الفعلي لبلاده والكاظمي عقدا «جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ومجالات التعاون المشترك».

وأشارت إلى أنّ الزعيمين تبادلا «وجهات النظر حول عدد من المسائل بما يسهم في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة».

وجرت المباحثات في وقت مبكر من صباح الأحد في قصر السلام في مدينة جدة الساحلية في غرب المملكة.

وكان مصدر حكومي عراقي أفاد السبت أنّ الكاظمي سيزور السعودية وإيران في إطار وساطة لاستئناف العلاقات بين القوتين الاقليميتين المتنافستين التي توقفت عام 2016.

وأوضح المسؤول العراقي أنه خلال الزيارتين الرسميتين «ستتم مناقشة مواضيع مهمة للغاية تتعلق بالوساطة العراقية الهادفة إلى إحياء العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإيران».

وعقدت خمس جولات من المحادثات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين في الأشهر الأخيرة في العراق الذي يشترك في حدود مع البلدين.

وفي ختام الجولة الخامسة من المفاوضات في نيسان/أبريل، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إنه مقتنع بأن «التفاهم بات قريبا» بين الرياض وطهران، القوتين اللتين تتهم كل منهما الأخرى بزعزعة استقرار الشرق الأوسط.

وقطعت السعودية وإيران العلاقات عام 2016  بعد أن هاجم محتجون في ايران سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد إثر إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وأجرت القوتان المتنافستان مفاوضات تم الإعلان عنها لأول مرة في نيسان/أبريل 2021.

ومطلع آذار/مارس، دافع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن سياسة «تعايش» مع إيران، ولقي تصريحه ترحيبا من وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الذي رأى فيه «استعدادا» من الرياض لإعادة العلاقات مع بلاده.

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

ebnsalman paidun
حزيران/يونيو 18, 2022 136

مجلة أمريكية: اليمن من سيدفع فاتورة تصالح الرئيس بايدن مع السعودية

نشرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية مقالا للصحفي ديفيد كينر، قال فيه إن المنطقة المحيطة بقصر المعاشيق، حيث يقيم “رئيس الوزراء اليمني”، أصبحت الآن محتلة بالكلاب البرية، يلازمها إلقاء عربة مصفحة صدئة بالقرب من بوابة القصر، وكانت الغربان تدور بانتظام حول القاعة التي…

عربي ودولي

اتجاهات

مقبليات

إذا أراد مجلس القيادة أن ينجح فليجعل الأمن من أولوياته الأولى، فالأمن كان أول طلب للنبي…
mogpel3

بين حكومتي صنعاء وعدن

في المحافظات الشمالية مشكلات اقتصادية وأزمة مشتقات نفطية .. مشكلات غياب المرتبات وارتفاع…
mogpel

تشاور المهرّجين!

- التشاور في الرياض واتفاق الهدنة في سلطنة عمان ، والشرعية ليست بينهما ، كيف نفهم هذا…
mogpel