No More Articles

الحوثيون يحذرون التحالف من "محرقة في البر والبحر والجو"

alaatfy alkmaryحذرت قوات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الثلاثاء، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، من أن "المعركة القادمة ستكون محرقة في البر والبحر والجو، إن لم يلتقط فرص السلام المطروحة على طاولة المفاوضات.

جاء ذلك في رسالة بعثها وزير الدفاع في حكومة الإنقاذ التي شكلها الحوثيون في صنعاء اللواء محمد العاطفي ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد الغماري، إلى زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، بمناسبة الذكرى الـ55 ليوم استقلال اليمن عن بريطانيا في 30 نوفمبر 1967م.

وقال المسؤولان الحوثيان، إن زعيم الجماعة "يعطي الفرصة لجهود السلام المبذولة من بعض الأطراف الإقليمية والدولية للوصول إلى تفاهمات إيجابية منصفة".

وأضافا "فإن لم يلتقط العدو هذه الفرصة للوصول إلى حلول للخروج من دوامة هذه الحرب العبثية (...) وحلحلة الملفات الإنسانية من صرف للمرتبات وإنهاء الحصار الجائر، فإن المعركة القادمة ستكون محرقة للغزاة في البر والبحر والجو وعلى العدو أن يختار إما طريق نجاته أو طريق مصيره المحتوم"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.

وأكد وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان الحوثيان، استعداد وجاهزية قوات الجماعة "لحماية حدودنا وثرواتنا ومياهنا الإقليمية وتأمين طرق التجارة والملاحة في المياه الدولية".

وحذرا من "أن أي محاولات للعدو لتصوير الوضع في المياه الإقليمية والدولية بأنه غير آمن لإيجاد المبررات لاحتلال الأرض والجزر اليمنية وإيجاد موطئ قدم لإسرائيل فيها، سيكون مصيرها الفشل لأن يمن اليوم ليس يمن الأمس"، حد تعبيرهما.

واستطردا قائلين "خياراتنا ستكون مفتوحة كحق مكفول لنا في كل القوانين والأعراف الدولية.. ونحن كلامنا أفعال".

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

932653
أيلول/سبتمبر 12, 2022 185

رويترز: خلافات داخل "الرئاسي اليمني" وشروط خليجية لتقديم المساعدات

قالت أربعة مصادر إن الخلافات داخل المجلس الرئاسي الجديد في اليمن تؤخر الموافقة على الإصلاحات اللازمة للحصول على مساعدات مالية تُقدر بثلاثة مليارات دولار من السعودية والإمارات من شأنها أن تساعد في تخفيف أزمة حادة في النقد الأجنبي. وعندما تم تشكيل المجلس في…

عربي ودولي

اتجاهات