No More Articles
الفلسطينيون يحيون الذكرى الرابعة والأربعين ليوم الأرض بمظاهرات إلكترونية

الفلسطينيون يحيون الذكرى الرابعة والأربعين ليوم الأرض بمظاهرات إلكترونية

أحيا الفلسطينيون، مساء اليوم، الذكرى الرابعة والأربعين ليوم الأرض، بمظاهرات رقمية "إلكترونية" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ورفع أعلام فلسطين على الأسطح أو النوافذ، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الحركة الإسلامية في الداخل إن “الذكرى السنويّة ليوم الأرض قد حلت في ظل ظروف صعبة واستثنائيّة سواء على المستوى السّياسي أو الصّحي حيث تواجه البشريّة خطر وباء الكورونا.

وأضافت: "تأتي هذه الذكرى وشعبنا ما زال يعاني من السياسات العنصريّة والتهويدية التي انتهجتها حكومات إسرائيل وما زالت تنتهجها بتطرّف وعنجهيّة حكومة نتنياهو وحلفاؤها، وما زلنا كذلك نواجه خطر تفشّي الجريمة والعنف الدّموي في مجتمعنا والذي لم يتوقف حتى في هذه الأيّام الحَرجة”.

وتابعت: “إن سياسة التهويد والعنصريّة التي كان رمزها في ذاك الوقت متصرف لواء الشمال يسرائيل كينغ ووثيقته المشؤومة، أصبحت اليوم قوانين شرعيّة سنتها حكومة إسرائيل، وأصبح التهويد والإقصاء والتمييز وإخراج الفلسطيني خارج الشرعيّة على أرضه وفي وطنه واقعًا قانونيًا تشريعيًا تجسّد بقانون القوميّة وقانون كيمنتس، ولم يعُد مجرد قرارات وتعليمات سياسية”.

وأكدت أنّ “الشعب الفلسطيني ما زال يخوض نضالات التحرر من القوانين العنصريّة والفاشية، ويكافح ضد سياسة الهدم والمصادرة في كل أماكن تواجده عامة وفي نقبنا الحبيب خاصّة، وقد عزّزت هذه السياسات والقوانين صفقة القرن المشؤومة التي شرعنت الاحتلال والاستيطان وألغت الحق الفلسطيني وتريد تصفية قضية شعبنا”.

الجدير بالذكر أن يوم الأرض الذي يصادف الـ30 من مارس من كل عام، هو يوم وطني يحييه الفلسطينيون في كافة أماكن تواجدهم بالفعاليات الشعبية، للتعبير عن تمسّكهم بأرضهم وهويتهم الوطنيّة، بعد أن صادرت السلطات الإسرائيلية أكثر من 85% من مساحة فلسطين التاريخية والبالغة حوالي 27,000 كم2، ولم يتبق للفلسطينيين سوى حوالي 15% فقط من مساحة فلسطين التاريخية، وتبلغ نسبة الفلسطينيين حالياً حوالي 48% من إجمالي السكان في فلسطين التاريخية.

وتعود أحداث "يوم الأرض" لآذار/ مارس 1976 بعد أن قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي الفلسطينية، وقد عم إضراب عام ومسيرات من الجليل إلى النقب، واندلعت مواجهات أسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة واعتقال المئات، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يُنظم فيها العرب في فلسطين منذ عام 1948 احتجاجات رداً على السياسات "الصهيونية" بصفة جماعية وطنية فلسطينية.

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

932653
أيلول/سبتمبر 12, 2022 185

رويترز: خلافات داخل "الرئاسي اليمني" وشروط خليجية لتقديم المساعدات

قالت أربعة مصادر إن الخلافات داخل المجلس الرئاسي الجديد في اليمن تؤخر الموافقة على الإصلاحات اللازمة للحصول على مساعدات مالية تُقدر بثلاثة مليارات دولار من السعودية والإمارات من شأنها أن تساعد في تخفيف أزمة حادة في النقد الأجنبي. وعندما تم تشكيل المجلس في…

عربي ودولي

اتجاهات