No More Articles
اختطاف الداعية العطاس في تريم وأصابع الاتهام تشير للمنطقة العسكرية الأولى

اختطاف الداعية العطاس في تريم وأصابع الاتهام تشير للمنطقة العسكرية الأولى

أقدم مسلحون مجهولون، الثلاثاء، على اختطاف الداعية الإسلامي الدكتور طاهر بن حسين العطاس، من أمام منزله في مدينة تريم بمحافظة حضرموت.

وقال الداعية علي زين العابدين الجفري، في تغريدة له عبر “تويتر” :” تم اختطاف العالم الداعية طاهر بن حسين العطاس من أمام منزله عند عودته من صلاة الفجر بمدينة تريم”.

وحمل الجفري ، مسؤولية وسلامة الداعية العطاس “الرئيس هادي”، ونائبه علي محسن الأحمر، ومحافظ حضرموت فرج البحسني، وقيادة “المنطقة العسكرية الأولى”، على وجه الخصوص، لأن الخاطفين توجهوا إلى منطقة تقع تحت نفوذها.

واستغرب الجفري تعرض العطاس للاختطاف، موضحا أن الأخير “أبعد ما يكون عن السياسة، وجهده مرتكز على إصلاح الأسرة، ويحمل رسالة الدكتوراه في هذا التخصص”.

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

932653
أيلول/سبتمبر 12, 2022 129

رويترز: خلافات داخل "الرئاسي اليمني" وشروط خليجية لتقديم المساعدات

قالت أربعة مصادر إن الخلافات داخل المجلس الرئاسي الجديد في اليمن تؤخر الموافقة على الإصلاحات اللازمة للحصول على مساعدات مالية تُقدر بثلاثة مليارات دولار من السعودية والإمارات من شأنها أن تساعد في تخفيف أزمة حادة في النقد الأجنبي. وعندما تم تشكيل المجلس في…

عربي ودولي

اتجاهات