No More Articles
قاتل الكتب.. “يذبح” المجلدات ليستطيع حملها

قاتل الكتب.. “يذبح” المجلدات ليستطيع حملها

يظهر على موقع “تويتر” يوميا شخص يثير حفيظة المستخدمين، ويصبح الشرير الأول، الذي ينقض عليه المستخدمون.

ومن ذلك الضجة التي دارت يوم أمس حول “قاتل الكتب” الذي “يذبحها” كي يقرأها.

شارك المستخدم أليكس_كريستوفي يوم أمس صورة لثلاثة كتب ضخمة لديستويفسكي وديفيد فوستر وآلاس وجيفري يوجينيدس، وقد قطع كل منها من المنتصف كي يتمكن من حملها معه أثناء رحلته الصباحية إلى العمل. وكتب كريستوفي تعليقه: “أطلق علي زملائي يوم أمس “قاتل الكتب” لأنني أقطع الكتب الطويلة من المنتصف، لتصبح سهلة الحمل.

هل يفعل أحدكم ذلك؟ أم أنني وحدي القاتل؟”

توالت التعليقات والأوصاف والمزايدات والتبريرات بين من يرى الكتاب شيئا مقدسا يجب الحفاظ عليه كاملا، وبذلك نحافظ على قيمته، وبين من يرى الكتاب وسيلة للمعرفة، وليس هدفا في حد ذاته، وبين من يرى أن الحل للقارئ “القاتل” هو شراء الكتب الإلكترونية، والقراءة على الشاشة، وهي طريقة أخف وأسهل بكثير، وبين من يرى أن ما قام به من تقطيع الكتب هو إهانة وتوبيخ ومهزلة واستهتار إلى آخر التعليقات التي لا زالت تتوارد على ما بدا وكأنه “فضفضة” عادية لقارئ على موقع “تويتر”.

من بين التعليقات من ناشد كريستوفي أن يتوقف عن “قتل” الكتب، وكذلك من نشر بعض الأدوات التي لا يمكن أن تستخدم إذا ما تم شقّها إلى نصفين.

ولكن، وبشكل مثير للدهشة، كان هناك عدد قليل من الناس الذين يرون أن ما فعله كريستوفي منطقي، وليس  شرا على الإطلاق، فلابد أن نتفق على أن حمل كتاب ضخم هو أمر صعب للغاية، والقيمة الحقيقية للكتاب فيما يحتويه، وليس في شكله الخارجي.

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

ebnsalman paidun
حزيران/يونيو 18, 2022 133

مجلة أمريكية: اليمن من سيدفع فاتورة تصالح الرئيس بايدن مع السعودية

نشرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية مقالا للصحفي ديفيد كينر، قال فيه إن المنطقة المحيطة بقصر المعاشيق، حيث يقيم “رئيس الوزراء اليمني”، أصبحت الآن محتلة بالكلاب البرية، يلازمها إلقاء عربة مصفحة صدئة بالقرب من بوابة القصر، وكانت الغربان تدور بانتظام حول القاعة التي…

عربي ودولي

اتجاهات

مقبليات

إذا أراد مجلس القيادة أن ينجح فليجعل الأمن من أولوياته الأولى، فالأمن كان أول طلب للنبي…
mogpel3

بين حكومتي صنعاء وعدن

في المحافظات الشمالية مشكلات اقتصادية وأزمة مشتقات نفطية .. مشكلات غياب المرتبات وارتفاع…
mogpel

تشاور المهرّجين!

- التشاور في الرياض واتفاق الهدنة في سلطنة عمان ، والشرعية ليست بينهما ، كيف نفهم هذا…
mogpel