No More Articles

«مصر القوية»: السلطة الحالية تمثل «الثورة المضادة»

 

السيسيعلق حزب مصر القوية اليوم الاثنين على قانون التظاهر بأن مصر ليست في حاجة إلي المزيد من القمع والحد من الحريات، إنما تحتاج إلي حلول سياسية واقتصادية ترفع الأعباء اليومية عن المواطن البسيط.

وأضاف الحزب في بيان له :"بعد الاجتماع الذي عقد بحضور كافة القوى السياسية وممثلي لجنة المسار الديمقراطي برئاسة الدكتور زياد بهاء الدين والذي انتهى بإعلان رفض الجميع لإصدار قانون للتظاهر من حيث المبدأ، كونه سيصدر من سلطة ليست منتخبة، فضلاً عن أنه قانون لمنع التظاهر وليس تنظيمه، فإذا بتلك السلطة تفاجئ الجميع بإعلانها عن نيتها إصداره خلال ساعات ضاربة بعرض الحائط كل ما تم الاتفاق عليه".

وأكد البيان "أن قوى الثورة المضادة هي التي تقود دفة الأمور وأن النظام كسابقه لن يحمل الحرية أو العدالة الاجتماعية فهو نظام لا يفهم معنى كلمات عيش حرية عدالة اجتماعية".

وطالب البيان من كانوا يحسبون على معسكر الثورة و الديمقراطية أن يراجعوا أنفسهم و يصلحوا ما أفسدوا أو ألا يكونوا جزءاً من هذا المشهد العبثى على حد وصف البيان.

وشدد البيان على أن هذه السلطة أصبحت تمثل الثورة المضادة بامتياز والتي لم تنجح حتى الآن إلا فى استخدام أدوات القمع والتنكيل و هي سلطة ساقطة لا محالة ولن تستطيع تلك السلطة هي أو غيرها ان تعيد عقارب الساعة الى الوراء او القضاء على مكتسبات الثورة، على حد قول البيان

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

932653
أيلول/سبتمبر 12, 2022 185

رويترز: خلافات داخل "الرئاسي اليمني" وشروط خليجية لتقديم المساعدات

قالت أربعة مصادر إن الخلافات داخل المجلس الرئاسي الجديد في اليمن تؤخر الموافقة على الإصلاحات اللازمة للحصول على مساعدات مالية تُقدر بثلاثة مليارات دولار من السعودية والإمارات من شأنها أن تساعد في تخفيف أزمة حادة في النقد الأجنبي. وعندما تم تشكيل المجلس في…

عربي ودولي

اتجاهات