No More Articles
صحيفة بريطانية: الجيش السعودي فشل في أول اختبار حقيقي له في اليمن

صحيفة بريطانية: الجيش السعودي فشل في أول اختبار حقيقي له في اليمن

أكدت صحيفة الغادريان البريطانية، بأن الجيش السعودي فشل في أول اختبار حقيقي له في حربه على جماعة الحوثيين في اليمن رغم الدعم الدولي الكبير.

وقالت الصحيفة، “قرر الجيش السعودي الذي لم تختبر قوته في حروب سابقة شن حملة جوية لمدة 3 أسابيع بهدف إخراج “الحوثيين” من العاصمة اليمنية صنعاء، إلا أن “عاصفة الحزم” امتدت إلى 6 أعوام ودخلت في مأزق وتوسعت على 47 جبهة وأدت لمقتل 223 ألف شخص.

وأكدت الصحيفة، بأن الجيش السعودي، بعد فشله في تحقيق أي إنجاز عسكري على الأرض، بدأ في قصف الأعراس والمستشفيات والمدراس، خاصة في محافظة صعدة معقل “الحوثيين” حيث بات صوت أزيز الطائرات جزءا من الحياة اليومية ولا يلتفت إليه أحد.

فشل سعودي في الجنوب

وقالت الصحيفة، “وفي الجنوب لم ينجل غبار المعركة بعد، لكن محمد بن سلمان ومحمد بن زايد نفرا كل حليف محتمل.

وأضافت الصحيفة، “ففي يوم بارد بمحافظة شبوه الغنية بالنفط والتي تربط شمال البلاد بجنوبها اصطف قادة عشائر للترحيب بقافلة لاند كروزر قادمة عبر الصحراء”.

وقالت الصحيفة، “جاء أكثر من 100 رجل يمثلون عشر قبائل شبوة، للاحتجاج أمام قاعدة عسكرية إماراتية والمطالبة بالعدالة لتسعة رجال وأطفال قتلوا في أثناء غارة لا مبرر لها قامت بها قوات تابعة للإمارات.

وقالوا إن الطائرات الإماراتية تحلق أحيانا على مرتفع منخفض لتخويفهم.

وقال الشيخ أحمد عبد القادر المحضار واحد من الزعماء البارزين الحاضرين: “عندما جاء الإماراتيون والسعوديون قالوا إنهم سيستثمرون بمشاريع المياه.

وأراد الإماراتيون منا أن نرسل أبناءنا للقتال من أجلهم. وعندما رفضنا حاولوا إخافتنا”.

وقال: “يتكون اليمن اليوم من عصابات، ولا محاكم لكي نقوم بالشكوى لها. وأجبرتنا الحرب على الاعتماد على الطرق القديمة في حل الأمور وفي غياب الدولة نعتمد على شبكات القبائل والعدالة القبلية”.

وأكدت الصحيفة بأن التحالف تشرذم منذ دعم الإمارات لـ”المجلس الجنوبي الانتقالي” في 2017، ولم يعد يربط التحالف إلا العلاقة الشخصية بين الحاكمين في الرياض وأبو ظبي ولا إشارة عن قرب نهاية الحرب.

هروب سعودي إماراتي من اليمن

وقالت الصحيفة، مع خروج قوات التحالف من المحافظات الجنوبية ومن جبهة الساحل الغربي، ارتفعت وتيرة المواجهات بين “الحوثيين” والقوى الحليفة للتحالف، وحتى المصالحة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في الجنوب لا تزال هشة.

وكشفت الصحيفة، بأن السعودية بدأت بعقد لقاءات سرية مع أنصارالله فيما سحبت الإمارات معظم قواتها.

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

932653
أيلول/سبتمبر 12, 2022 185

رويترز: خلافات داخل "الرئاسي اليمني" وشروط خليجية لتقديم المساعدات

قالت أربعة مصادر إن الخلافات داخل المجلس الرئاسي الجديد في اليمن تؤخر الموافقة على الإصلاحات اللازمة للحصول على مساعدات مالية تُقدر بثلاثة مليارات دولار من السعودية والإمارات من شأنها أن تساعد في تخفيف أزمة حادة في النقد الأجنبي. وعندما تم تشكيل المجلس في…

عربي ودولي

اتجاهات