drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_1gr44.jpg

غرائب - اليقين أونلاين

في الوقت الذي يتجه فيه معظم الأشحاص لاتباع نظام غذائي نباتي يمكن أن يحسن من صحتهم، نشر موقع ديلي ميرور قصة أم بريطانية تخلصت من نظامها الغذائي النباتي بفضل تعلمها الصيد من قبل والدها.

والأم التي تدعى راشيل، تقوم بإطعام أطفالها من تلك الغنائم التي تقوم باصطيادها من البرية وهو منهج تتبعه أسرتها منذ القدم، حيث تأكل ما تستطيع اصطياده فقط.

وتشمل قائمة قتل تلك الأم، منذ العام الماضي، أربعة غزلان و40 بطة و80 طائرًا بريا، وأكثر من 125 طائر حمام.

وقد تكون هذه مفاجأة، لكن من يصدق أن راشيل كانت نباتية لا تأكل اللحوم، قبل أن يخرجها والدها للبحث عن الأرانب في البرية بصقور هاريس.

وتقول راشيل، أنها منذ ذلك اليوم، وهي سعيدة بأكل حيوان بعد رؤية المكان الذي يعيش فيه في البرية والتمكن من اصطياده.

وزاد حماسها بشكل كبير بعد خروجها لمطاردة الغزلان ووصفت الأمر قائلة: "لقد وضعت طلقة نظيفة مباشرة في القلب ولم يعرف هذا الحيوان أنني موجودة هناك.. إنه لم يعان، ولم يكن خائفًا، على الأقل لم يتم نقلها عبر أميال إلى المسلخ".

وطبقاً لتقليد عائلة راشيل، فالصيد هو الخيار الأكثر أخلاقية، حيث يسمح لهم بتناول اللحوم دون الشعور بالذنب، وتلك هي المهمة التي تبذل جهودها للدفع بها، حيث ستقوم بمناقشة الأمر في The Game Fair، وهو أكبر تجمع للصيادين والرماة في المملكة المتحدة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى