drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_610.jpg

لم يكن يعرف العريسين "محمد" و"حامد" القفيلي، ذو الثمانية عشر والرابعة عشر ربيعا، أن حفل زواجهما سيتم بطريقة غريبة ومفاجئة لأول مرة في اليمن.

وأفادت مصادر محلية بمحافظة ذمار، أنه "ولأول مره تتم الخطوبة للعريسين صباح يوم أمس الجمعة، دون معرفتهما بأنها ستكون ليلة العمر، بل وفرحتهما الكبرى".

جرت مراسيم الخطوبة للعريسين كالعادة، واللذين هما اولاد عم فيما عروساتهم اخواتهما (يعني تزوجوا شغار)؛ إذ تم قراءة الفاتحة ليبدأ النقاش، حول إتمام عقد القران، وإجراء العرس في ذات الوقت؛ بحسب المشهد اليمني.

وبينت المصادر أنهم في الظهر باركوا للعريسين بمناسبة الخطوبة وفي العصر باركوا لهم بالعرس والزفاف، لتتم بذلك الخطوبة وليلة الدخلة في يوم واحد.

 المصادر أوضحت أنه "فجأة  قرر والديهما بعد إتمام مراسيم الخطوبة، وعقد القران، زفاف كل عروسة إلى عريسها في تمام الساعة الـ١٢ من منتصف ليل الجمعة الماضية".

وبعد إعلان العرس تحرك أهل قرية عاثين بمديرية ضوران آنس، محافظة ذمار، وأشعلوا السماء بالألعاب النارية والذخائر الحية، ابتهاجاً بزفاف العريسين أولاد العم الأربعة.

واعتبرت المصادر أن ما حصل يعد  نادر الحدوث، بل إنه موقف مشرف من باب الرجولة والمودة بين الإخوة.

جدير بالذكر أنه نادرا ما يتم عرس بهذه الطريقة، بل و لأول مره، يذهب الأهل للخطوبة لابنهم وما يعودوا إلا بعروسة ابنهم في نفس اليوم.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى