drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_413.jpg

صدر عن دائرة التوجيه المعنوي بصنعاء كتاب “تاريخ اليمن .. مقبرة الغزاة” لمؤلفه الباحث اليمني عبدالله بن عامر وهو كتاب يحكي تاريخ مقبرة الغزاة وصراع اليمنيين مع مشاريع السيطرة والنفوذ.
ووفقا للعميد عبدالله بن عامر فإن الكتاب يتحدث عن التاريخ اليمني الذي يتكرر معنا حاضراً ويسابقنا نحو المستقبل” وفيه محاولة لقراءة احداث هذا التاريخ بنتائجها قبل أسبابها وبنهاياتها قبل مقدماتها .
وقال بن عامر في منشور على صفحته بالفيس بوك في وقت سابق من صدور الكتاب:أمضينا أياماً طوال مع رحلة شعب لم يُكتب له الهدوء والإستقرار منذ ما قبل الميلاد وحتى منتصف القرن العشرين وتاريخ وطن ظل ولا يزال محل أطماع الخارج ومحل صراع الداخل وما بينهما تاريخ نضالي سطرته التضحيات الخالدة وعمدته الفدائيات المجيدة من جيل إلى آخر ومن زمن الى الذي يليه.
وأشار بن عامر إلى الكتاب يتناول “تاريخ مقبرة الغزاة .. صراع الوطني مع الأجنبي .. مشاريع السيطرة والنفوذ والإستعمار .. الضم والالحاق .. التبعية والوصاية .. مع مشاريع المقاومة الصمود والإرادة .. التدخلات الخارجية وعلاقتها بالخلافات الداخلية … الغزو الأسباب .. الظروف .. النتائج .. الاحداث العسكرية والسياسية.
تاريخنا المهدور المتكرر من الحملة الرومانية الأولى قبل الميلاد ثم الثانية في القرن الثاني الميلادي ثم التحالف الروماني الاكسومي ضد اليمن والصراع المرير الذي امتد لأكثر من ثلاثة قرون من اليشرح يحضب الى شمر يهرعش وكرب يهامن وقبلهما شاعرم اوتر ثم الوصاية فثورة يوسف أسأر يثأر فالغزو الثاني فالتحرير ثم النفوذ الساساني او ما يعرف بالاحتلال الفارسي فالمقاومة والتصدي ثم إسهامات اليمنيين في الإسلام فلمحة عابرة على الثورات ضد الامويين ثم العباسيين وذاتية الاستقلال والتحرر.
كما يتناول المرحلة الأيوبية أسباب التدخل والضم والالحاق ..اليمن عشية الغزو … الصراع مع اليمنيين والنتائج الدموية لذلك الصراع .. نزعة التحرر ورفض السيطرة الخارجية .. احداث المقاومة من حضرموت حتى صعدة ومن جيزان حتى عدن.
ولن يقف الكتاب هنا بحسب الباحث بن عامر حيث سيتناول “البرتغال .. القوة البحرية العظمى تتحطم في السواحل اليمنية … الملاحم الأسطورية لأبناء سقطرى في المقاومة ثم ملاحم أبناء الشحر فمقاومة عدن وزبيد وكمران … وكيف تعامل اليمنيون مع السلاح الناري؟ إضافة إلى اليمن في عصر المماليك .. أسباب الغزو ومبرراته .. القوة الغير متكافئة فالسيف والخنجر في مواجهة البنادق .. والسلاح الأبيض امام السلاح الناري .. التفكيك والخلاف .. مقاومة الدولة الطاهرية ومن ثم سقوطها .. مقاومة الامام شرف الدين وابنه المطهر .. معارك زبيد وتعز والمقرانة وصنعاء وعدن وكوكبان وعمران ودور قبائل إب في اسقاط مشروع الغزو ….
كما أن الكتاب يتناول مرحلة طويلة ومريرة مع العثمانيين الاتراك .. مقاومة تعز الحجرية وثورات امتدت من صنعاء الى عدن (جميع المناطق) ابرزها ثورة الامام القاسم بن محمد .. حتى التحرير والذي اصبحت فيه اليمن اول دولة تستقل عن الإمبراطورية العثمانية .. ثم الاستعمار البريطاني .. محاولة احتلال سقطرى ومقاومة أهلها .. الموقف المشرف لقبائل المهرة … الاعتداء على عدن ومقدمات الاحتلال ومقاومة أهالي المدينة وأبناء القبائل .. سياسة الاحتلال والانتفاضات من حضرموت الى الضالع الى شبوة وابين ولحج حتى ثورة 14اكتوبر وصولاً الى نوفمبر الاستقلال.
وقال الباحث بن عامر: إنه التاريخ الذي يجب أن يُقرأ من قبل جميع اليمنيين فقد اعتمدنا في هذا البحث على أكثر من 200مرجع جمعنا من خلالها التاريخ الحربي الذي يفيد العسكريين والتاريخ السياسي الذي قد يستفيد منه الباحث وكذلك الاجتماعي والثقافي واعتمدنا ايضاً على النقوش المسندية القديمة سيما لفترات الغزو قبل الإسلام , كالمعارك ضد الاحباش والعسكرية اليمنية قبل وبعد الميلاد – أساليب اليمنيين في الحروب في مختلف المراحل التاريخية – توظيف تعقيدات الجغرافيا لكسر تفوق الغازي – الف معركة ومعركة… الخ.
وأضاف: حاولنا قراءة الاحداث بشكل حيادي دون التحيز لأي جهة وتناول آراء مختلف التوجهات في كل مرحلة عدا ما كان له علاقة بالصراع بين الوطني والاجنبي فلا حياد هنا ولا مناص من الانحياز للوطن ولمن حمل رآية الدفاع والتصدي والانحياز هنا لا يعني الإضافة او التحريف بل تناول الحدث بما جاء في المراجع مع التعليق عليها فقط من خلال الربط التاريخي بين مرحلة وأخرى او بين حدث وآخر .

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى