drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-8_hoseen-alezzy.jpg

اليقين أونلاين - صنعاء

هدد القيادي في جماعة أنصار الله، حسين العزي، بقطع يد إيران إذا امتدت للمساس بسيادة اليمن.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء، في تغريدة على حسابه بتويتر، إن إيران “لو مدت يدها للمساس بسيادة اليمن لقطعناها”.

وخاطب العزي قيادات ما تسمى "الشرعية" الموالية للرياض، بقوله “إلى اليدومي ومحسن وهادي وطارق إلخ.. أنا العزي يمني هاشمي أنتسب لقيادة وطنية الوجه والقرار ومعها أنحاز بالمطلق للشعب والأرض وأذود عنهما وأجود بالدم والمال والولد.. وبعد.. بالفم الملئان ونيابة عن الأنصار: لو مدت إيران يدها للمساس بسيادة اليمن لقطعناها”.

 وأضاف: “فهل من رجل فيكم يقولها عن السعودية والإمارات؟”، في إشارة إلى القيادات والموالين للتحالف في حكومة “الشرعية”.

وأتبع العزي تغريدته بتغريدة ثانية مخاطباً الموالين للرياض بالقول: “ردوها علي إن استطعتم”.

تغريدة العزي، وهو من قيادات الصف الأول لجماعة أنصار الله، أثارت جدلاً واسعاً في صفوف الناشطين الموالين للتحالف وحكومة هادي والذين انقسموا بين مهاجم لقيادات الشرعية وسياسييها واتهامهم بأنهم لا يستطيعون الرد على حسين العزي ومخاطبة السعودية والإمارات كما يخاطب القيادي الحوثي إيران، وبين من حاول إيجاد مبررات لهادي وقياداته لعدم قدرتهم على الإجابة على حسين العزي لوضعهم الحالي الذي يعيشونه داخل السعودية والذي وصل ببعضهم إلى حالة الإقامة الجبرية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى