drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_11n.jpg

اليقين أونلاين - فلسطين المحتلة

أعلن رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، أنه سيفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وعلى المستوطنات فى الضفة الغربية، في حال فوزه وبقائه فى منصبه.

وتعهد نتنياهو لناخبيه بفرض سيطرة دولة الاحتلال الإسرائيلي على منطقة غور الأردن العربية، وشمال البحر الميت إلى الأبد، مشترطاً فوز حزبه وبقائه في منصب رئ

وأضاف في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أنه سيفرض السيطرة على كل المستوطنات والمناطق الاستراتيجية بالاتفاق مع واشنطن.

وتشكل منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت حوالى ثلث الضفة الغربية بمساحته تقدر بحوالى 400 كيلومتر مربع.

ووفقا لمنظمة بتسيلم الحقوقية الإسرائيلية، يعيش نحو 65 ألف فلسطيني و11 ألف مستوطن إسرائيلي في غور الأردن ومنطقة شمال البحر الميت. وأهم مدينة فلسطينية هناك هي أريحا التي تضم 28 قرية وبعض مجتمعات البدو.

ويسعى الفلسطينيون لأن يكون غور الأردن الحد الشرقي لدولة لهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويمتد من البحر الميت في الجنوب حتى مدينة بيسان شمالاً.

ويعد غور  الأردن أكثر جهات العالم انخفاضا تحت مستوى سطح البحر، ويتمتع بإمكانيات اقتصادية عالية، حيث إنه غنى بالأراضى الزراعية الخصبة ومصادر المياه المتعددة، ويسمى مواطنو غور الأردن منطقتهم "سلة الغذاء" لدولة فلسطين المستقبلية.

ومنذ عام 1967 اتبع الاحتلال الإسرائيلي سياسة منظمة لطرد المواطنين الفلسطينيين عنوة من غور الأردن وتدمير منازلهم بهدف إنشاء مستوطنات.

وحاولت تل أبيب تقنين وضع غور الأردن، وأصدرت في 2017، مشروع قانون لضم منطقة الأغوار الفلسطينية للسيادة الإسرائيلية وفرض القانون.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى