drawas

ardokan-salman.jpg

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن على المملكة العربية السعودية أن تنظر إلى المرآة، قبل أن تنتقد عملية نبع السلام التي أطلقتها بلاده ضد تنظيم "ي ب ك" الإرهابي في منطقة شرق نهر الفرات السورية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان بأنقرة خلال مشاركته في الاجتماع الموسع لرؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية.

وقال أردوغان : "على السعودية أن تنظر إلى المرآة، من أوصل اليمن إلى هذه الحالة، كيف هي أوضاع اليمن الآن، ألم يمت آلاف الأشخاص في اليمن، عليكم أولا أن تقدموا حساب ذلك".

واستطرد قائلا: "اليمن حاليا يعاني من فقر شديد، دمرتم كل مكان فيه، قدموا حساب ذلك أولا، أنتم لا تستطيعون أن تتطاولوا علينا بشأن العملية التي أطلقناها في سوريا بهدف مكافحة الإرهاب والحفاظ على وحدة الأراضي السورية".

وأوضح أردوغان أن تركيا لا تقبل على الإطلاق انتقاد عملية نبع السلام التي أطلقتها لمكافحة الإرهاب، في وقت تسرح وتمرح عشرات القوى الأجنبية داخل الأراضي السورية.

وأضاف أن بلاده لا تكافح الإخوة الأكراد في شرق الفرات، بل تقاتل التنظيم الإرهابي، وتركيا ربما تكون القوة الوحيدة المشروعة داخل الأراضي السورية.

وفي ذات السياق رد وزير الخارجية التركي جاويش مولود أوغلو، على إدانة المملكة العربية السعودية، للعملية العسكرية التركية في شمال سوريا بقوله: "لقد قتلتم في اليمن أعداداً هائلة من البشر، وتركتموهم جوعى. ومات الكثير منهم بسبب حصاركم لهم".

وأضاف "إذاً بأي وجه تتطاولون علينا بألسنتكم وتعارضون عملية نبع السلام".

واعتبر أوغلو العملية العسكرية في سوريا، "مسألة أمن قومي" بالنسبة لأنقرة، مضيفاً "عمليتنا هذه انطلقت في إطار حقوقنا النابعة من القانون الدولي".

وأكد أنه من خلال العملية "سيتم تطهير المنطقة من الإرهابيين، وضمان وحدة حدود وتراب سوريا وعودة المهجرين إلى أراضيهم، وتأسيس السلام والاستقرار في المنطقة".

وكانت المملكة العربية السعودية قد أدانت ما وصفته بـ"العدوان" التركي على مناطق شمال شرق سوريا.

واعتبرت وزارة الخارجية السعودية في بيان، "العدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا، تعدياً سافراً على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية، وتهديداً للأمن والسلم الإقليمي".

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى