drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_aapy-ahmed.jpg

أعلنت لجنة نوبل النرويجية، اليوم الجمعة، منح جائزة نوبل للسلام لعام 2019 لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي لجهوده لتحقيق السلام والتعاون الدولي.

وقالت رئيسة لجنة نوبل للسلام بيريت رايس أندرسن إن الجائزة منحت لأبي تقديراً "لجهوده من أجل التوصل إلى السلام وخدمة التعاون الدولي، وخصوصاً لمبادرته الحاسمة التي هدفت إلى تسوية النزاع الحدودي مع إريتريا".

وأضافت “تهدف الجائزة أيضًا إلى الاعتراف بجميع أصحاب المصلحة الذين يعملون من أجل السلام والمصالحة في إثيوبيا وفي مناطق شرق وشمال شرق إفريقيا”.

ويعتبر أبي أحمد مهندس المصالحة مع إريتريا، كما لعب دوراً أساسياً في تسوية الأزمة بين المعارضة والمجلس العسكري في السودان .

واستعادت إثيوبيا وإريتريا العلاقات في يوليو  2018 بعد عقدين من العداء التاريخي .

ويعد أبي أحمد أول رئيس وزراء إثيوبي ينتمي لأكبر مجموعة عرقية في البلاد وهي الأورومو، التي تشكل ثلث سكان البلاد البالغ عددهم 100 مليون نسمة وكانت تقود الاحتجاجات المناهضة للحكومة السابقة على مدار ثلاث سنوات.

وكان آبي أحمد ضمن مهمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في رواندا، كما عمل في الاستخبارات الإلكترونية وارتقى سريعا داخل حزب أورومو الديمقراطي، وهو أحد أعضاء الائتلاف الحاكم.

وتبلغ قيمة جائزة نوبل تسعة ملايين كرونة سويدية أي ما يساوي حوالي 900 ألف دولار، إلى جانب ميدالية ذهبية ودبلوم وسيكون تقديمها في أوسلو في العاشر من ديسمبر المقبل.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى