drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_sodan-yemen.jpg

أعلن رئيس لجنة شؤون الأسرى والمعتقلين، في جماعة أنصار الله الحوثيين، وقوع أسرى من القوات السودانية، في أيدي مسلحيهم، منذ أسبوع، في جبهة حيران بمحافظة حجة، على الحدود مع السعودية.

وقال عبد القادر المرتضى، في تغريدة على "تويتر"، إن مجموعة من الجنود السودانيين وقعوا أسرى بيد مقاتلي الجماعة قبل أسبوع في جبهة حيران بمحافظة حجة.

وفيما لم يذكر المرتضى مزيداً من التفاصيل حول العملية أو عدد الجنود الأسرى، تحدثت مصادر إعلامية حوثية عن وقـوع أكثر من 1500 أسير من قوات التحالف في محور جيزان، بينهم 250 سودانياً.

وأوضحت المصادر أن قوات صنعاء سيطرت على مناطق واسعة في محور جيزان، تجاوزت مساحتها 45 كيلومتراً، منها 25 كيلومتراً في العمق السعودي باتجاه جيزان، مشيرة إلى فرار خمسة ألوية تابعة للتحالف وهي لواء العاصفة (شمالي)، ولواء الخاصة (جنوبي)، ولواء العروبة (مختلط)، بالإضافة إلى لواء "سوداني" ولواء "سعودي".

من جهتها اعترفت المملكة العربية السعودية بسقوط ستة قتلى من جنودها، خلال مواجهات مع جماعة الحوثي، في المناطق الحدودية.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، في أنباء متفرقة، أمس الاثنين، تغطيات لتشييع وعمليات تقديم التعازي الرسمية لستة من الجنود، قالت إنهم قضوا في الحد الجنوبي، بمنطقة جازان.

وأفادت الوكالة بمقتل كل من الملازم أول فلاح بن سعيد الجرابيع والملازم أول عبد الرحمن بن طارق الخليفة، ووكيل رقيب سعد بن ناصر القحطاني، والجندي محمد بن حسن مجممي، والجندي جار الله هادي بن مبارك القحطاني، والجندي عبد الرحمن بن حسين علي دغريري.

الجدير بالذكر أن هذه التطورات تأتي في ظل التهدئة التي أعلنها الحوثيون، منذ شهر، بوقف كافة أشكال الهجمات باتجاه السعودية، الأمر الذي قابلته الرياض باعتباره خطوة إيجابية، إلا أن المواجهات تواصلت في عدد من جبهات.

وكان الحوثيون أعلنوا الشهر الفائت أنهم أسروا المئات من قوات التحالف، في عملية أطلقت عليها "نصر من الله"، على الحدود بين محافظة صعدة من الجانب اليمني، ونجران من الجانب السعودي.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى