drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_alerak.jpg

قتل خمسة عراقيين، وأصيب 35 آخرين، الأحد، في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في العاصمة العراقية بغداد، ليرتفع عدد الضحايا إلى أكثر من 270 شخصا منذ بدء الاحتجاجات التي تتواصل منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول، وفق أرقام لمفوضية حقوق الإنسان.

وأفادت وزارة الصحة العراقية بمقتل خمسة أشخاص بينهم عنصر من أفراد الأمن، وإصابة 35 آخرين، في ساحة الوثبة القريبة من ساحة التحرير والقريبة أيضا من سوق الشورجة الشهير وسط العاصمة بغداد.

وأوضحت الوزارة بأن الإصابات تراوحت ما بين الاختناق بالغاز المسيل للدموع والإصابة المباشرة بالرصاص المطاطي أو قنابل الغاز.

وأغلق متظاهرون عددا من الشوارع والمناطق السكنية شرقي بغداد، كما أغلقوا مناطق العبيدي والبنوك والزعفرانية، والدورة جنوبي بغداد.

يأتي ذلك عقب ليلة دامية في كربلاء قُتل خلالها ثلاثة متظاهرين أثناء محاولة اقتحام القنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء، بوسط العراق.

وأوقفت إيران الأحد الزيارات الدينية لمواطنيها إلى العراق حتى إشعار آخر. وقال مصدر أمني لوكالة أنباء فارس إن جميع الموظفين الإيرانيين في العراق قد عادوا إلى إيران.

من جهته قال قيس الخزعلي، الأمين العام لحركة ما تسمى "عصائب أهل الحق"  إن العراق يتعرض لـ"مؤامرة" يتقدمها ثلاثة أطراف بهدف وقوع اقتتال داخلي في البلاد، واستهداف الحشد الشعبي.

وقال الخزعلي في حديث متلفز، "لدينا معلومات خطيرة، عن مؤامرة في العراق، الطرف الاسرائيلي فيها اقوى من الامريكي، والاماراتي فيها اقوى من السعودي، وفيها إحدى الرئاسات الثلاث وقائد أمني كبير".

واضاف، ان هذا المشروع يكون بأموال إماراتية.

وبين ان رئيس الحكومة والاجهزة الامنية على علم بهذه المعلومات".

وقال الخزعلي، "بالنسبة لاسرائيل فانها تمتلك محطات في شمال العراق، والكلام هنا لا يذهب الى اربيل فقط، بل هناك محطة في السليمانية، ومحطة مشتركة لCIA الامريكية والموساد في مطار بغداد".

وبين ان هذا المشروع يجري بشكل اساسي عبر العملاء المحليين العراقيين، وأبرزهم البعثيين ويتضح ذك من خلال رفع العلم العراقي السابق في الأحداث.

واتهم الخزعلي حركات دينية وصفها بالمنحرفة بالمشاركة في هذه المؤامرة والقضاء على بعض المرجعيات الشيعية التي يرونها بأنها تمنع ظهور الإمام المهدي المنتظر حسب تعبيره.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى