drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_897.jpg

أقدمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، على إبعاد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، عن المسجد لمدة أسبوع.

وقال الشيخ صبري، في تصريح مقتضب للصحفيين، إنّ شرطة الاحتلال أبلغته خلال التحقيق معه في مركز الشرطة "القشلة" وسط القدس المحتلة، بقرار إبعاده عن المسجد الأقصى حتى 25 يناير/كانون ثاني المقبل.

بدوره، قال مركز معلومات "وادي حلوة" (مركز حقوقي غير حكومي)، في بيان مقتضب، إنّ "الشرطة الإسرائيلية أبلغت الشيخ صبري بالحضور السبت المقبل، للتحقيق مجددا لامكانية تجديد إبعاده، وذلك بتهمة التحريض من خلال خطبة الجمعة".

وفي وقت سابق اليوم، اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلية منزل الشيخ صبري، وسلمته أمرا بالحضور للتحقيق.

كما أشار مركز معلومات "وادي حلوة" إلى أن الشرطة سلمت الشيخ أحمد أبو غزالة، أحد أئمة المسجد الأقصى، أمرًا بالإبعاد عن المسجد، حتى يوم الجمعة المقبل.

وهذه ليست المرة الأولى التي تبعد فيها الشرطة الإسرائيلية الشيخ صبري عن المسجد الأقصى، كما حققت معه عدة مرات خلال السنوات الأخيرة.

وفي سياق آخر، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 5 شبان فلسطينيين في مدينة القدس، قبل أن تفرج عن 4 منهم وتسلمهم أوامر استدعاء للتحقيق الإثنين، بينما ما زال الخامس معتقلاً.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى