drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_korona-aljazaer.jpg

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية ، عن ارتفاع عدد حالات الوفاة بفيروس كورونا المستجد، لتسجل أعلى دولة عربية في الوفيات بسبب الفيروس.

وكشف الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة تفشي وباء فيروس كورونا في الجزائر جمال فورار، اليوم الاثنين، عن تسجيل 9 وفيات جديدة سجلت في محافظة البليدة، بؤرة وباء فيروس كورونا في الجزائر، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 384 وفاة.

وأكد فورار في المؤتمر الصحفي اليومي، تسجيل 89 إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس ليرتفع العدد إلى 2718 حالة عبر 47 محافظة.

وأشار الناطق الرسمي للجنة إلى أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء بلغ 1099 أي بزيادة 52.

وقال وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمن بن بوزيد، إن "ارتفاع نسبة الوفيات في الجزائر مقارنة بعدد الإصابات راجع أساسا إلى احتساب الموتى الذين توفوا خارج المستشفيات وهو عكس ما تقوم به باقي الدول".

ونقلت القناة الإذاعية الثانية الجزائرية، عن بوزيد قوله: "كل الذين توفوا بالوباء نسجلهم، حتى إن لم يتواجدوا بالمستشفيات".

وأشار بوزيد إلى أن معظم الوفيات عند كبار السن راجعة بالدرجة الأولى إلى الأمراض المزمنة كالقلب وغيرها.

وأكد بوزيد أن عددا من المصابين تم اكتشاف إصابتهم بكورونا عن طريق الآشعة "سكانير"، وليس من خلال إجراء الاختبارات الخاصة بالفيروس، مؤكدا أنه سيتم الشروع في إنتاج وسائل الكشف عن كورونا محليا خلال 3 أسابيع.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى