drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_314.jpg

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين مراسم توقيع اتفاقات التطبيع بين الكيان الإسرائيلي والإمارات والبحرين غدا في واشنطن بأنها "يوم أسود في تاريخ الأمة العربية".

وقال اشتية في بداية الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله "نشهد غدا يوما أسود في تاريخ الأمة العربية وهزيمة لمؤسسة الجامعة العربية، التي لم تعد جامعة بل مفرقة، وإسفينا للتضامن العربي".

وأضاف "سوف يضاف هذا اليوم إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية". وذلك بحسب وكالة رويترز الاخبارية.

ودعا اشتية الدول العربية إلى عدم المشاركة في مراسم التوقيع على الاتفاق الإماراتي البحريني الإسرائيلي والتي ستُجرى برعاية أمريكية.

وقال "ندعو الدول العربية إلى رفض الخطوة الإماراتية البحرينية وعدم المشاركة بالاحتفالات المقامة غدا".

وأضاف "يدرس مجلس الوزراء التوصية للرئيس بتصويب علاقة فلسطين مع الجامعة العربية التي تقف صامتة أمام الخرق الفاضح لقراراتها والتي لم ينفذ منها شيء أصلا، والتي أصبحت رمزا للعجز العربي".

يأتي هذا بعد فشل مشروع قرار فلسطيني في اجتماع الجامعة العربية الأسبوع الماضي للمطالبة بإدانة الخروج على مبادرة السلام العربية التي نصت على أن يكون التطبيع مع إسرائيل بعد إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية منذ عام 1967.

وقال اشتية "التطبيع العربي مع إسرائيل هو مساس بالكرامة العربية التي تُمتهن ولا نقبل بذلك". ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني إلى وحدة الصف وقال "غدا تُقتل مبادرة السلام العربية ويموت التضامن العربي".

وفي سياق ذي صلة، وصل، الأحد ، الوفدان الإسرائيلي والإماراتي إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، لتوقيع اتفاق التطبيع بينهما غدا الثلاثاء.

وحول اتفاقيات التطبيع قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، إن الاتفافيات التي سيوقعهما مع الإمارات والبحرين في واشنطن "ستضخان المليارات إلى اقتصاد إسرائيل".

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها نتنياهو قبيل ركوبه الطائرة التي أقلعت من مدينة تل أبيب إلى واشنطن، لحضور مراسم توقيع اتفاقيتي التطبيع مع الإمارات والبحرين، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأضاف نتنياهو أن هذه الاتفاقيات ستوحد السلام الدبلوماسي مع السلام الاقتصادي "وستضخ المليارات إلى اقتصادنا من خلال الاستثمارات والتعاون والمشاريع المشتركة".

وقوبلت خطوات التطبيع الإماراتية والبحرينية مع إسرائيل برفض شعبي خليجي وعربي واسع ، وشهدت منصة التواصل الإجتماعي تويتر إطلاق عدة هشتاقات مناهضة للتطبيع ومنددة بالخطوة الإماراتية ، كما استنكر نشطاء إماراتيون تطبيع بلادهم مع إسرائيل معبرين عن رفضهم لهذه الخطوة جملة وتفصيلا، مؤكدين أنها لا تمثل إرادة الشعب الإماراتي وتخالف دستور الدولة.

ومن جانبها أصدرت المعارضة البحرينية بيانا رافضا للتطبيع ، كما اصدرت عدد من الجمعيات السياسية والمدنية من بينها جمعية المحامين بيانا مشتركا تعترض فيه على اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل.  وذلك بحسب بي بي سي . وجاء في بيان الجمعيات السياسية أن "نتائج هذه الاتفاق لن تلقى دعما شعبيا، لأن أجيالا من البحرينيين نشأت على الالتزام بالقضية الفلسطينية".

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى