drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_4236f-.JPG

أكد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، أن فلسطين قررت التخلي عن حقها في ترؤس مجلس جامعة الدول العربية بدورته الحالية، كرد فعل على تطبيع الإمارات والبحرين مع الكيان الإسرائيلي.

وأكد المالكي في مؤتمر صحفي، حول آخر التطورات السياسية، اليوم الثلاثاء، أن "فلسطين عضو في الجامعة العربية وعملت من أجل تعزيز دورها ومكانتها، وأنها لن تتنازل عن مقعدها في الجامعة لأن ذلك سيخلق فراغا يمكن أن يولد سيناريوهات مختلفة نحن في غنى عنها في هذه المرحلة الحساسة".

وقال المالكي إن بعض الدول العربية المتنفذة رفضت إدانة الخروج عن مبادرة السلام العربية وبالتالي لن تأخذ الجامعة قرارا في الوقت المنظور لصالح إدانة الخروج عن قراراتها.

وأضاف أن "الاجتماع الأخير كان هناك محاوله لتمرير التطبيع الإماراتي بسهوله وخلق حاله تمايز ما بين الثبات على دعم القضيه الفلسطينية، والالتزام بحقوق الشعب الفلسطيني، وكان القضيتين ليست بينهما علاقه وهذه الطريقه غير مقبولة".

وتابع: "لا نريد إرباك عمل الجامعه بقدر رفضنا إرباك الجامعه لعملنا"، مضيفا أن "الدعاية المجانيه لـ(الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب ليست من خططنا".

وقال المالكي لقد استعمنا لمقابلة وزير الخارجيه الروسي (سيرغي لافروف) وتصريحاته، مضيفا: "هذا موقف صحيح القضية ليست في وقف الضم وتأجيله".

وأكد أن فلسطين تراهن على الموقف الروسي وأن أي حل للقضيه الفلسطينية يجب أن يكون على أساس الشرعية الدولية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى