drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_7356-.jpg

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة تتحدث عن انتهاكات أمنية بحق النازحات في محافظة مأرب.

وقالت الوثيقة المنسوبة لإدارة مخيمات النازحين، إن نساء نازحات يتعرضن إلى الاستدعاءات الليلية بحجة التحقيقات وما يسمى بإجراءات أمنية رغم أن “الجهات الأمنية” قد حصلت على كافة البيانات والتعريفات المطلوبة من النازحين في فترات سابقة.

وأكدت أن الإجراءات تشكل قلقا كبيرا لدى الأسر النازحة كما يعتبر إساءة إلى الأعراض ومس الكرامة وهذا الأمر قد تسبب بعودة الكثير من النازحين الى مناطق الانقلابيين. .

وذكرت الوثيقة أن إدارة مخيمات النازحين سبق وأبلغت مكتب محافظ محافظة مأرب بشأن هذه المخالفات التي يمارسها رجال الأمن على رأسهم حماية قائد القوات الأمنية الخاصة . 

من جهتها نفت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب صحة الوثيقة المنسوبة إليها.

وقال مدير الوحدة التنفيذية سيف مثنى إن المذكرة التي يتداولها بعض ناشطي وسائل التواصل الاجتماعي هي مذكرة مزورة، وغير صحيحة.

وأكد مثنى  أن النازحين في المحافظة يحظون بالأمن والحماية والتعامل الأمني المحترف القائم على المعايير الإنسانية وفق المواثيق والمعاهدات الدولية، والتشريعات والقوانين اليمنية، وهو ماجعل الأجهزة الأمنية تحظى بالاحترام والتقدير سواء من قبل الوحدة التنفيذية أو من قبل النازحين أنفسهم.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى