drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_652x380-uTeZl.jpeg

وصل وفد إماراتي رفيع المستوى إلى "تل أبيب" اليوم الثلاثاء، برفقة مسؤولين أمريكيين، في أول زيارة مُعلنة منذ توقيع اتفاق التطبيع بين البلدين.

وبحسب هيئة البثّ التابعة للاحتلال الإسرائيلي فإن وزيرا الاقتصاد والمالية الإماراتيان وصلا "إسرائيل" في زيارة رسمية تستغرق بضع ساعات، يجتمعان خلالها مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزراء الخارجية والمالية والاقتصاد.

وأشارت إلى أنّه وبسبب جائحة كورونا، انعقد اللقاء في مطار "بن غوريون"، بحضور وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين.

وقالت إن نتنياهو ووزير المالية الإماراتي عبيد حميد الطائر وقعا عدة اتفاقيات في مجالات الطيران والاستثمارات والعلم والتكنولوجيا، لافتةً إلى أنّ "إسرائيل" والإمارات اتفقتا على إعفاء مواطنيهما من ضرورة الحصول على تأشيرات دخول.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن مسؤولين إسرائيليين أنه سيتم توقيع اتفاقية "دخول بدون تأشيرة" مع الإمارات، وهي الاتفاقية الأولى من نوعها بين "إسرائيل" ودولة عربية.

وصادقت الحكومة الإماراتية يوم أمس الإثنين على اتّفاق التطبيع مع "إسرائيل"، معتبرةً أنّه "يمهد لمرحلة جديدة من التعاون البناء لمواجهة التحديات في الشرق الأوسط وفق أسس التفاهم".

وقبل ذلك كانت أول طائرة إماراتية تجارية تابعة لشركة "الاتحاد" تحطّ في مطار بن غوريون، مدشّنة بذلك الخطّ الجوي التجاري الإماراتي – الإسرائيلي.

وبعدها وصلت ثاني سفينة شحن إماراتية من دبي إلى ميناء حيفا، حيث من المقرر أن تصل سفينة واحدة كل يوم إثنين من كل أسبوع، وهي الرحلة التي وصفها نتنياهو بأنها "شيء عظيم"، وذلك أثناء جولة قام بها برفقة وزيرة المواصلات ميري ريغيف في ميناء حيفا لتفقّد السفينة الإماراتية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى