drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_tramp-.jpg

وجه مجلس الشيوخ الأمريكي، الجمعة، "الضربة القاضية" لفيتو الرئيس دونالد ترامب على قانون الدفاع للسنة المالية 2020/ 2021.  

وباتفاق نادر بين الديمقراطيين وقطاع واسع من الجمهوريين، تم إبطال فيتو ترامب على القانون، الذي انتقد العديد من بنوده.

 وجرى قبل أيام تمرير إبطال الفيتو في مجلس النواب، حيث الأغلبية للديمقراطيين، فيما تمت المصادقة على ذلك اليوم في مجلس الشيوخ، ذي الأغلبية الجمهورية.

 وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأن إبطال الفيتو نال 81 صوتا، فيما اعترض 13 سيناتورا فقط، من أصل 100 عضو بالمجلس، ما يتجاوز بكثير الحد الأدنى القانوني لإبطال فيتو الرئيس، أي الثلثين.  

وكان ترامب قد اعترض على عدد من المواد في التشريع، الذي يتضمن خطة الدفاع وميزانيتها للسنة المالية، التي بدأت بالفعل في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وتنتهي بنهاية أيلول/ سبتمبر المقبل.  

وتركزت اعتراضات ترامب على تغيير أسماء قواعد عسكرية، تحتفي بقادة كونفيدراليين، ولعدم إدراج بند يتعلق بالتواصل الاجتماعي، وهو ما اعتبره أعضاء في الكونغرس أن لا علاقة له بالأمن القومي. 

 وتبلغ قيمة ميزانية الدفاع المقررة في التشريع أكثر من 740 مليار دولار.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى