drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_alagsaa-.jpg

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على اقتحام المسجد الأقصى وقطع الأسلاك الكهربائية في مئذنة باب الأسباط في المسجد الأقصى، في أول أيام شهر رمضان.

وطالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي بالتحرك الجدي من أجل وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة، ولا سيما العدوان على المسجد الأقصى.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إنه على المجتمع الدولي التحرك لوقف العدوان الإسرائيلي، مشدداً على أن الممارسات الإسرائيلية عدواناً عنصرياً على حرمة المقدسات، وعلى حرية العبادة وانتهاكاً صارخاً لمواثيق حقوق الإنسان العالمية.

وحذر أبو ردينة في بيان من عواقب السياسة العدوانية التي تنذر بتحويل الصراع إلى حرب دينية مفتوحة تقوض أركان السلم والأمن الدوليين، وهو ما تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال بشكل كامل، وفق تأكيده.

بدوره، اعتبر ‏‏الناطق الإعلامي باسم حركة حماس حازم قاسم، أن قيام شرطة الاحتلال بقطع أسلاك مكبرات الصوت في المسجد الأقصى ومنع رفع أذان العشاء في أول أيام شهر رمضان، "عدوان عنصري على المقدسات وانتهاك لحرية العبادة".

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى