drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_download_-_2021-06-15T222059.285.jpg

أصيب 33 فلسطينيًا خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في باب العمود، مساء الثلاثاء، بالتزامن مع "مسيرة الأعلام" الاحتفالية باحتلال كامل القدس.

وأفاد الهلال الأحمر بأن طواقمه تعاملت مع 33 إصابة بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والضرب، مبينًا أن 6 مصابين نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج، وأحدهم أصيب بصدمة قلبية.

واندلعت المواجهات في باب العمود ومناطق محيطة بالقدس العتيقة، عندما بدأت القوات الخاصة والخيالة و"حرس الحدود" بإخلاء المنطقة من الفلسطينيين.

واعتقلت قوات الاحتلال 17 فلسطينيًا بزعم إلقاء الحجارة، وفق القناة 13 الإسرائيلية. بينما قال الهلال الأحمر إن أحد المعتقلين مصابٌ بالرصاص الحي، وقد تم اعتقاله بعد أن منعت قوات الاحتلال طواقم الهلال من محاولة إسعافه.

ووصلت "مسيرة الأعلام" إلى باب العامود الساعة السادسة والنصف، بقيادة عضو الكنيست بن غفير، وزعيم حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموترش، ثم سمحت لها قوات الاحتلال بدخول ساحة باب العمود وأداء الرقصات الاحتفالية ورفع الأعلام فيها.

وكانت سلطات الاحتلال دفعت بالآلاف من عناصر الشرطة والقوات الخاصة و"حرس الحدود" على مراحل إلى القدس، وشرعت بإغلاق القدس منذ الظهيرة، تمهيدًا لتأمين هذه المسيرة.

وأكد الناطق باسم جيش الاحتلال تغيير مسار هبوط الطائرات إلى مطار اللد، تحسبًا لإطلاق صواريخ على خلفية هذه المسيرة

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى