drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_2021-09-14T234738.044.jpg

أفادت مصادر حقوقية، وأخرى صحفية، ان رجل اعمال يمنيا، توفي تحت التعذيب من قبل قوات الأمن السعودية، في منطقة جيزان جنوب المملكة.

 وقالت المصادر، إن رجل الأعمال عبدالصمد المحمدي، فارق الحياة، يوم أمس الاثنين، في أحد مستشفيات منطقة جازان، جراء تعذيب مميت من قبل قوات الأمن السعودية، على خلفية وشاية كيدية بتخابره مع جماعة الحوثيين.

وحسب ناشطون، فإن الحميدي توفي بعد نحو أسبوع من اعتقاله ومداهمة منزله ومقره التجاري في المنطقة الحدودية مع اليمن.

وأشارت إلى السلطات السعودية، صادرت جميع ممتلكات المحمدي المغترب منذ 20 عاما، مضيفة أن الحميدي كان على خلاف مع كفيله السعودي.

ولفتت إلى أن كفيل رجل الأعمال اليمني، أبلغ السلطات السعودية كيدا أن الحميدي على صلة بجماعة الحوثيين (وهي تهمة لا أساس لها من الصحة، بحسب المصادر).

فيما السلطات السعودية لم تعلق على ملابسات وفاة المحمدي، حتى وقت نشر الخبر.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى