drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_iran-sodya.jpg

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسني أمير عبد اللهيان، أن بلاده "بدأت محادثات جديدة مع السعودية" حول اليمن، مؤكداً أن المحادثات تمضي في مسار جيد.

وقال الوزير الإيراني في مقابلة تلفزيونية مع قناة "سي إن بي سي" الأمريكية، إن إيران ترى على الدوام أن حل قضية اليمن يكمن في الطريق السياسي.

 وأضاف أن بلاده أعلنت منذ البداية أن طريق الحل العسكري تجاه اليمن مرفوض وقامت بتقديم مشروع الحل السياسي.  

وأوضح أن بلاده رحبت دوماً بالحوارات الإقليمية من ضمنها مع السعودية، وقال: "لقد بدأنا محادثات جديدة مع السعودية وأعتقد أنها تمضي في مسار جيد".  

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة اليوم الاثنين إن المفاوضات بين إيران والسعودية لا تزال تجري في العراق بشكل جيد، ونحن على تواصل مع الجانب السعودي بشكل مستمر والمفاوضات وصلت إلى مرحلة أكثر جدية.

وأضاف: "ليس هناك حاجة في الوقت الحاضر لاستبدال المكان ونحن على تواصل مع الجانب السعودي بشكل مستمر والمفاوضات وصلت إلى مرحلة أكثر جدية".

 وتابع: "بحثنا مع السعودية عددا من الملفات المشتركة، والملفات الإقليمية وبينها الشأن اليمني، موضحا أن ظروف الشعب اليمني مأساوية ومفاوضاتنا مع السعودية تتركز على استتباب الأمن في هذا البلد".

وكانت العلاقة بين طهران والرياض، قطعت عام 2016، على خلفية هجوم متظاهرين إيرانيين على مقر السفارة السعودية، واقتحامها، عقب إعدام الأخيرة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.  

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى