drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_20-11-.jpg

كشفت جماعة أنصار الله "الحوثيين" اليوم، عن تنفيذ عملية توازن الردع الثامنة وقصف سبعة أهداف عسكرية حساسة في العمق السعودي.

وقال المتحدث العسكري للجماعة، العميد يحيى سريع، إن قواتهم نفذت عملية توازن الردع الثامنة، ردّاً على تصعيد ما أسماه العدوان وجرائمه وحصاره.

وأكد سريع أنَّ 14 طائرة مسيّرة استهدفت “قاعدة الملك خالد في الرياض، ومطار الملك عبد الله في جدة”، وكذلك “مصافي أرامكو ومطار أبها”.

وأوضح أنه تم استهداف قاعدة الملك خالد بأربع طائرات مسيرة نوع صماد٣، وقصف أهدافٍ عسكريةٍ في مطارِ الملك عبدالله الدولي بجدة، إضافة إلى "قصف مصافي أرامكو جدة بأربعِ طائراتٍ مسيرةٍ نوع صماد٢"، كما تم ‏قصف هدف عسكري مهم (لم يحدده) بمطارِ أبها الدولي بطائرة صماد٣، وكذلك قصف أهداف عسكرية مختلفة في مناطقَ أبها وجيزانَ ونجرانَ بخمسِ طائراتٍ مسيرةٍ نوع قاصف 2K.

وجدَّد سريع التأكيد على أنّ قواتهم “سوف تواجه التصعيد بالتصعيد حتى يتوقّف العدوان ويُرفع الحصار”.

وتعد هذه العملية واحدة من أكبر العمليات التي نفذها سلاح الجو والطيران المسير التابع للجماعة في العمق السعودي، وذلك نظرا لاتساع رقعة الأهداف وتعددها، وهو الأمر الذي اعتبره محللون وخبراء عسكريون، مؤشرا على الإمكانيات التي أصبحت متوفرة لدى هذه القوات، بحيث صار بإمكانها ضرب أكبر عدد من الأهداف الحيوية والحساسة في آن واحد داخل المملكة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى