drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_mahateer-mohammad.jpg

اقترح رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، عملة تجارة موحدة لمنطقة شرق آسيا وتكون مربوطة بالذهب، واصفاً تداول العملات الحالية في المنطقة بأنه قائم على التلاعب.

وأوضح مهاتير، خلال مؤتمر في طوكيو، إن العملة المقترحة يمكن استخدامها في تسوية الواردات والصادرات لكن ليس في التعاملات المحلية، وفقاً لوكالة رويترز.

وأضاف ”في الشرق الأقصى، إذا أردتم التقارب، فيجب أن نبدأ بعملة تجارة موحدة، لا تُستخدم محليا بل بغرض تسوية التجارة“. لافتاً ”العملة التي نقترحها يجب أن تكون مربوطة بالذهب لأنه أكثر استقرارا“.

وذكر محمد إن نظام الصرف الأجنبي الحالي يسمح بتأثر العملات بالعوامل الخارجية وتعرضها للتلاعب.

وخلال الأزمة المالية في آسيا، ربط مهاتير الرنجيت الماليزي عند 3.8 دولار وقام بفرض إجراءات للتحكم في تدفقات رؤوس الأموال. وتوقف العمل بهذا الربط للعملة الماليزية في 2005.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قالت الإدارة الأمريكية إن وزارة الخزانة لم تجد أي شريك تجاري كبير تستدعي ممارساته الإدراج على قائمة المتلاعبين في العملة لكنها أدرجت اسم ماليزيا على قائمة من تسع دول تستدعي المراقبة عن كثب.

وفي رده على هذا الادعاء، قال البنك المركزي الماليزي يوم الأربعاء إن تدخله في سوق العملة يقتصر على احتواء التقلبات الزائدة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى