drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-8_aos-alaod.jpg

اليقين أونلاين - عدن

فضحت لجنة تحقيق حكومية، اليوم الأربعاء، صفقة فساد جديدة لوزير النفط في حكومة هادي هي الثانية في غضون شهر.

وتداولت وسائل إعلام محلية تقريراً منسوباً لـ"لجنة حكومية" كلفت بالتحقيق في أسباب تعثر مشروع نقل نفط من شبوة إلى مأرب.

ويشير التقرير إلى أن المشروع الذي كلف 54 مليون دولار، لم يكلف في الحقيقة 14 مليونا فقط ، مشيرة إلى أن القائمين على المشروع الذي تم بإشراف وزير النفط وبتنفيذ شركة انتراكس استبدلوا أنابيب النفط بأخرى بلاستيكية خاصة بالصرف الصحي وهو ما تسبب بتسرب كبير.

 يذكر أن وثيقة رسمية سُربت قبل عدة أسابيع كشفت عن تورط الوزير ذاته ببيع أصول لشركة صافر في مأرب عبارة عن أنابيب نفط كانت تكلفتها سابقا أكثر من 6 ملايين دولار لكنها ارتفعت مؤخرا إلى 14 مليون مما دفع الوزير للاستفادة من فوارق السعر.

 وكانت تلك الأنابيب خاصة بربط القطاع النفطي عشرين بوحدة الإنتاج المركزي.

 ويتزامن الكشف عن فضائح الوزير مع تواصل المشاورات في كواليس حكومة هادي لإجراء تغييرات وزارية جديدة قد تشكل 10 حقائب.

 وكان تقرير لخبراء الأمم المتحدة بشأن التلاعب بالنفط، اتهم نجل هادي ونائب مدير مكتبه بالوقوف ورائها.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى