drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_omv.jpeg

اليقين أونلاين - شبوة

أكد مصدر في شركة (OMV) النمساوية اليوم الخميس توقف عملية نقل النفط الخام في قطاع s2 في حقل العقلة بمحافظة شبوة شرقي اليمن.

وقال المصدر إن عملية نقل النفط الخام في قطاع s2 توقفت بعد إغلاق الحراسات الأمنية لبوابات المنشأة مما أدى إلى منع خروج أكثر من 35 قاطرة تحمل على متنها آلاف البراميل من النفط الخام.

وأوضح المصدر أن أفراد الحراسات الأمنية والذين يعملون مع شركة الكون المتعهدة بالحراسات الأمنية أغلقوا البوابات الرئيسية للشركة بسبب مطالب لهم وتعتبر هذه الظاهرة هي الأولى من نوعها مما قد يتسبب في توقف العمل في المنشأة.

وأضاف أن الشركة قد تضطر لإخلاء المهندسين والموظفين من موقع الشركة إذا لم يتم تدارك الأمر سريعاً.

وأشار إلى أن هناك من يقف خلف الموظفين حتى يرتفع سقف التصعيد لافتا إلى أن العملية تكلف الدولة والمحافظة تبعات كارثية ولا تسهم في إعادة عجلة التنمية في المحافظة التي اعتمدت مؤخراً على الإيرادات النفطية بعد عمل الشركة.

وكشف المصدر عن تعرض الشركة النمساوية لإبتزاز من قبل قائد كتيبة حماية الشركات النفطية العقيد "علي ضرمان المرادي" التابع للواء 21، والذي يطالب برفع قيمة المبالغ التي يقبضها من الشركة وتقدر بملايين الدولارات سنويا.

كما اعترف المصدر بأن شركة OMV النمساوية التي تنتج بمعدل 15000 إلى 20000 برميل يوميا، تخشى من نقل نفطها إلى خزانات عياذ في ميناء النشمة حتى لا يتم تسجيله باسم نفط شركة صافر التي تنتج بمعدل 5000 إلى 10000 برميل يوميا، وقررت قبل يومين تصدير انتاجها عبر ميناء النشمة في محافظة شبوة.

وتعتبر الشركة النمساوية في قطاع  s2 الشركة الوحيدة التي أعادت استخراج النفط وتصديره في محافظة شبوة منذ مارس الماضي.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى